«التربية» و«الصحة» تبحثان مقترح خطة العودة التدريجية للمدارس

ترأس وزير التربية ووزير التعليم العالي د. علي المضف، اليوم الإثنين، اجتماع اللجنة المشتركة بين وزارتي «التربية» و«الصحة»؛ لمناقشة مقترح خطة العودة التدريجية للمدارس للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2020 -2021، في ظل جائحة «كورونا».

وأكد المضف في الاجتماع وفق بيان لوزارة التربية، حرص الوزارة بالتعاون مع «الصحة» على اتباع جميع المعايير والاشتراطات الصحية على نحو يضمن سلامة الطلبة والهيئتين التعليمية والإدارية وجميع العاملين بالمدارس.

وأوضح أن الاجتماع ناقش مقترح خطة العودة التدريجية للمدارس، والعمل على اتخاذ القرارات المناسبة بهذا الشأن، إضافة إلى السعي لإطلاق حملة تطعيم شاملة مع بداية الفصل الدراسي الثاني، مبيناً أنه سيتم الاتفاق على الأولويات والقرارات بمجلس الوزراء التي تصب بفائدة العملية التربوية.

من جانبه، قال وكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد في تصريح صحفي نقله البيان أن «الاجتماع هو الأول من نوعه للتنسيق بين وزارتي الصحة والتربية وذلك لبحث موضوع العودة التدريجية للمدارس للفصل الدراسي الثاني»، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.

وأضاف المقصيد أنه تم خلال الاجتماع استعراض خطة عودة المدارس من قبل وزارة التربية، ووضع الكثير من الاشتراطات الصحية في حال العودة التدريجية أو الاستمرار في عملية «التعليم عن بعد».

وأفاد أنه تم التوصية بتشكيل فرق فعلية في المناطق التعليمية للتنسيق مع المناطق الصحية من قبل وزارتي التربية والصحة لبحث ودراسة البيئة المدرسية الصحية على أرض الواقع، لافتاً إلى عقد اجتماع آخر الأسبوع المقبل مع أعضاء وزارة الصحة لدراسة الأمور بشكل تفصيلي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking