«اسمها ريم».. ما سر الفتاة المصرية التي تحدثت عن صورتها مسؤولة بريطانية؟

أبدت روزى زياز، متحدثة الحكومة البريطانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إعجابها بالفتاة المصرية «ريم» والتي تعلم الأطفال في قريتها دون مقابل، خاصة في ظل إغلاق المدارس بسبب كورونا.

وقال «دياز» في تغريدة عبر حسابها على تويتر: «خبر أسعدني كثيراً..فتاة اسمها ريم وتبلغ من العمر ١٢ سنة، تجمع الأطفال في إحدى القرى بمصر وتدرّسهم دونما مقابل، في ظل إغلاق المدارس بسبب كورونا».

وأضافت: «أعجبني أيضاً أن يلتزم هؤلاء التلاميذ بالاجراءات التي فرضتها الجائحة مثل ارتداء الكمامة..لهذا نشدد على أهمية تعليم الفتيات!»، وفق ما ذكرت صحيفة اليوم السابع.



«ريم» تعلم الأطفال في قريتها دون مقابل

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking