83 ألف مقيم غادروا نهائياً في 3 أشهر

بدأت توجهات الدولة بالإحلال وتقليص أعداد العمالة الوافدة تؤتي ثمارها، بتغييرات جذرية في التركيبة السكانية.

وكشف تقرير حديث عن سوق العمل في الربع الثالث من 2020 حصلت «القبس» على نسخة منه، أن نحو 83574 مقيماً غادروا البلاد نهائياً خلال الفترة من سبتمبر حتى ديسمبر 2020، وبذلك انخفضت أعداد المقيمين في سوق العمل إلى 1.5 مليون عامل.

ولفت التقرير إلى تواصل العمل لتحقيق المزيد من التغييرات على التركيبة السكانية وزيادة حجم الاستغناء عن العمالة المقيمة في الجهات الحكومية وبين التقرير أنه في غضون 3 أشهر جرى انهاء عقود 2144 مقيما في الجهات الحكومية المختلفة، في حين حافظت وزارتا «الصحة» و«التربية» كونهما على رأس الجهات الخدمية على أعلى عدد من المقيمين تليهما «الخطوط الكويتية، المخابز، النقل العام».

التطورات الأخيرة

وبعد هذه التطورات الأخيرة، لم تعد تشكل العمالة المقيمة في الجهات الحكومية أكثر من 29% من إجمالي المسجلين في القطاع الحكومي، البالغ عددهم 95173 عاملا، منهم 65% في وزارتي «التربية» و«الصحة» كمعلمين وطواقم طبية.

وعلى صعيد إجمالي العمالة في البلاد فقد انخفضت اعدادهم.

ولفت التقرير إلى زيادة ملحوظة في اعداد الكويتيين في كل قطاعات الأعمال إلى 4248 كويتياً ليبلغ إجماليهم حتى نهاية سبتمبر الماضي 400909 عاملين.

أما قطاع العمالة المنزلية فشهد انخفاضا في اعداد العاملات المنزليات في غضون 3 أشهر بنحو 7385 عاملة منزلية، بينما دخل 382 رجلا إلى هذا القطاع.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking