إغلاق مصفاة الأحمدي 45 يوماً.. للصيانة

نقل موقع (www.argusmedia.com) أن شركة البترول الوطنية الكويتية قررت إغلاق مصفاة ميناء الأحمدي في مارس بهدف الصيانة، علماً أن طاقتها التكريرية تبلغ 346 ألف برميل يومياً. وقال الموقع: إن إغلاق المصفاة سيؤدي إلى توقف إنتاج وحدة تقطير خام بطاقة 200 ألف برميل يومياً ومنتجات نفطية أخرى بدءاً من منتصف مارس وقد تستمر صيانتها لمدة 45 يوماً.

وأشار أحد المصادر إلى أنه من المحتمل أيضاً أن يتأثر إنتاج وحدة التقطير الوسطى أثناء الصيانة. وذكر الموقع أن إغلاق المصفاة يأتي في الوقت الذي تعمل فيه شركة البترول الوطنية على استكمال مشروع الوقود البيئي، الذي تبلغ تكلفته 16 مليار دولار، ويتضمن دمج مصفاة ميناء عبدالله مع مصفاة ميناء الأحمدي ورفع قدرتها الإجمالية لمعالجة النفط الخام إلى 800 ألف برميل يومياً، موضحاً أنه تم أيضاً الانتهاء من الأعمال في ميناء الأحمدي في أبريل من العام الماضي، ما خفض طاقتها التكريرية إلى 346 ألف برميل يومياً من 440 ألف برميل يومياً سابقاً.

ونقل عن مصدر في شركة البترول الوطنية توقعه بدء تشغيل جميع الوحدات المتبقية في ميناء عبد الله بنهاية الربع الأول من العام الحالي، موضحاً أن تشغيل وحدة التجهيز المركزية الجديدة في ميناء عبدالله ساعد على رفع الطاقة الإنتاجية للميناء من 265 ألف برميل يومياً سابقاً إلى 454 ألف برميل يومياً حالياً.            

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking