كان عبد الباري ناطقاً باسم بن لادن وقت هجوم السفارتين - سكاي نيوز

كان عبد الباري ناطقاً باسم بن لادن وقت هجوم السفارتين - سكاي نيوز

عاد الجدل المرافق للإفراج عن المصري عادل عبد الباري، المتحدث باسم زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، عندما رصدته الكاميرات خارج منزله في لندن، بعد أقل من شهر على قرار الولايات المتحدة بإطلاق سراحه، وفق ما ذكرت سكاي نيوز.

وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إن «عادل عبد الباري عاد بيننا. قد مُنح فرصة أخرى لكي يصبح مواطناً صالحاً، أو فرصة أخرى لإحداث الفوضى» -بحسب ما ذكرت الصحيفة البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أنها علمت أن «جهاز الاستخبارات البريطاني (إم أي 5) وشرطة العاصمة لندن غير متفائلين بعودة الإرهابي إلى المدينة».

ودان القضاء الأميركي عبد الباري بالتورط في هجومي تفجير السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998، مما أدى حينها إلى مقتل 224 شخصاً.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking