«الإعلام»:تعديل «المطبوعات» يستهدف دعم الحريات

في قرار يصب في خانة دعم الحريات، أجرى وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري تعديلاً لبعض أحكام القرار الوزاري بشأن اللائحة التنفيذية لقانون المطبوعات والنشر.

يتضمن التعديل إدخال المطبوعات الواردة من الخارج، بعد أن يخطِر المستوردُ القطاعَ المختص بالوزارة باسمه وعنوان المؤلف واسمه وعدد النسخ المستوردة على النموذج المعد لذلك، على أن يودع نسخة من المطبوع لدى الإدارة المختصة قبل التداول.

وأبلغ مصدر مسؤول القبس بأن التعديل يستهدف كذلك دعم وصول المطبوعات الواردة من الخارج، تسهيلاً على المستوردين في الإجراءات التنظيمية، إذ كانت المادة المعدلة تنصُّ على إجازة إدخال أو تداول أو بيع المطبوعات الواردة من الخارج بعد إجازتها من الوزارة، شريطة التثبت من عدم احتوائها على ما يحظر نشره وفقاً للمواد المنصوص عليها.

وأكد المصدر أن التعديل الجديد سينعش قطاع المكتبات في الكويت، عبر إدخال المطبوعات من المجلات وغيرها الواردة من الخارج.

فيما يلي التفاصيل الكاملة

أصدر وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري قراراً وزارياً بشأن تعديل بعض أحكام القرار الوزاري بشأن اللائحة التنفيذية لقانون المطبوعات والنشر.

وجاء في القرار أنه يستبدل بنص المادة 10 من القرار الوزاري رقم 52 لسنة 2006 المشار إليه بالنص الآتي، بحيث يجوز إدخال المطبوعات الواردة من الخارج بعد أن يخطر المستورد القطاع المختص بالوزارة باسمه وعنوان واسم المؤلف وعدد النسخ المستوردة على النموذج المعد لذلك، وعليه أن يودع نسخة من المطبوع لدى الإدارة المختصة قبل التداول.

وبين ان المستورد يعتبر مسؤولاً في حالة مخالفة أي حكم من أحكام هذا القانون ويعاقب وفقاً لأحكامه.

وقال مصدر مسؤول لـ القبس ان التعديلات التي جرت على المادة تأتي بهدف دعم وصول المطبوعات الواردة من الخارج، بحيث يتم التسهيل على المستوردين في الإجراءات التنظيمية، حيث ان المادة في السابق كانت تنص على انه يجوز إدخال او تداول او بيع المطبوعات الواردة من الخارج بعد إجازتها من الوزارة، شريطة التثبت من عدم احتوائها على ما يحظر نشره وفقا للمواد المنصوص عليها.

وذكر المصدر ان التعديل في القرار سينعش قطاع المكتبات في الكويت، من خلال ادخال المطبوعات من المجلات وغيرها الواردة من الخارج.

كما أصدر المطيري قراراً وزارياً بشأن إصدار لوائح قواعد ونظام رقابة الكتب والروايات والمطبوعات المقروءة، بحيث يستبدل نص المادة 4 من القرار الوزاري رقم 22 لسنة 2017، بحيث يكون إدخال أو تداول أو بيع المطبوع الوارد من الخارج وفق الشروط والأحكام المنصوص عليها في المادة 7 من القانون رقم 3 لسنة 2006 في شأن المطبوعات والنشر المعدلة بالقانون رقم 17 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية وتعديلاتها».

جائزة التميز

ومن جانب اخر، أكد المطيري أن رعاية سمو أمير البلاد لجائزة التميز والابداع الشبابي، التي تشرف عليها وزارة الدولة لشؤون الشباب سنويا، تجسد اهتمام سموه بدعم ورعاية الشباب الكويتي المتميز.

وقال الوزير المطيري امس عقب ترؤسه اجتماعا للجنة العليا للجائزة، الذي عقد في مقر وزارة الشباب ان الجائزة تشمل 10 مجالات مهمة لتنمية الوطن، منوها بالمشاركات الشبابية عالية المستوى التي شهدتها هذه النسخة من المسابقة.

كوادر شبابية

وأوضح انه جرى خلال الاجتماع استعراض خطة العمل من اللجنة والآلية المتبعة في اعلان الفائزين في النسخة الحالية، التي تزخر بالكوادر الشبابية المميزة، الذين قدموا اسهامات مميزة.

وأشار الى انه تم اعتماد آلية واضحة لتكريم الفائزين لهذه الجائزة، التي تكتسب أهمية بالغة، كونها تحظى برعاية أميرية سامية، اضافة الى انها بمنزلة تكريم لشباب الكويت المبدع، وحثهم على الابتكار والتألق في اهم المجالات التي تسهم بتقدم البلاد.

عشرة مجالات

ومن جانبه، أفاد وكيل وزارة الشباب د.مشعل الربيع بان الجائزة تشمل 10 مجالات هي: ريادة الأعمال، التعليم، الإعلام، الثقافة والفنون والآداب، العمل التطوعي، العلوم والتكنولوجيا، الرياضة، تعزيز الصحة، العمارة والتخطيط العمراني والإسكان، والعلوم الشرعية.

وذكر الربيع ان هذه النسخة شهدت مشاركات مميزة من الشباب في معظم المجالات، موضحا ان لجان التحكيم في كل اقسام الجائزة، التي تضم نخبة من الاكاديميين والمتخصصين في كل المجالات، ستعلن النتائج خلال فترة مقبلة في مركز شباب منطقة جابر الأحمد.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking