آبل تستعد لمنافسة سامسونغ.. وتدرس إصدار آيفون قابل للطي

بدأت شركة آبل العمل على تصنيع جهاز آيفون بشاشة قابلة للطي، وتستعد لمنافسة أجهزة مماثلة من إنتاج سامسونغ وغيرها، ولا تنوي إجراء تغييرات كبيرة على خط هاتفها الذكي لهذا العام، وفق ما ذكرت فوربس.

طورت أبل نماذج أولية للشاشات القابلة للطي للاختبار الداخلي، ولكنها لم تؤكد خطط إطلاق آيفون قابل للطي. وفقًا لبلومبيرغ.

لم تتوسع أعمال التطوير إلى ما هو أبعد من الاختبار، مما يعني أن الشركة ليس لديها حتى الآن نماذج أولية كاملة للهاتف في مختبراتها، وفقًا لشخص مطلع على العمل، طلب عدم الكشف عن هويته.

من أهم ما يميز الشاشات القابلة للطي هو سهولة استخدام شاشات كبيرة كما هو الحال مع هاتف Galaxy Fold من Samsung، وهاتف Motorola razr وهواتف أخرى من شركات صينية مثل Huawei Technologies.

قال مصدر، إن شاشات آبل القابلة للطي، مثل تلك الخاصة بشركة سامسونغ، بها مفصل غير مرئي في الغالب.

وأشار إلى أن شركة آبل لا تخطط لإجراء تغييرات كبيرة على خط iPhone لهذا العام نظرًا للتحسينات التي تم إجراؤها على الهاتف الذكي في عام 2020، بما في ذلك تقنية الجيل الخامس والتصميمات الجديدة، وفقًا لأشخاص مطلعين على الموقف.

بلغت الإيرادات والأرباح للربع الأخير من السنة المالية للشركة التي انتهت في 26 سبتمبر الماضي 64.7 مليار دولار و73سنتاً للسهم، مقارنة مع تقديرات المحللين البالغة 63.7 مليار دولار و70 سنتاً للسهم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking