48 مليار دولار.. صافي تدفقات صناديق تداول الذهب في 2020

بلغ صافي التدفقات العالمية من الصناديق المتداولة في البورصة المدعومة بالذهب، نحو 877 طنًا، ما يوازي 47.9 مليار دولار أميركي تقريبًا، في العام الماضي، وفق ما ذكرت فوربس.

وأشارت بيانات مجلس الذهب العالمي، في تقرير صدر على موقعه الرسمي، إلى أن الرقم المُسجل رفع إجمالي مقتنيات صناديق الاستثمار العالمية لتداول الذهب إلى 3752 طنًا حتى نهاية 2020، ما يؤكد أن الذهب شكّل على نطاق واسع، ضمانًا وملاذاً آمنًا لمواجهة الزيادات المتسارعة في الأسعار.

أدت المخاوف بشأن تأثير جائحة كوفيد-19 إلى زيادة الاهتمام بالذهب، وخاصة صناديق الاستثمار العالمية لتداول الذهب. فبحسب مجلس الذهب العالمي، شهدت صناديق الاستثمار لتداول الذهب المُدرجة في أميركا الشمالية تدفق 563 طنًا في 2020، أي ما يمثل نحو ثلثي صافي التدفقات السنوية العالمية.

وزادت الصناديق المعنية المدرجة في أوروبا وآسيا وأماكن أخرى بمقدار 260 طنًا و 38 طنًا و 16 طنًا على التوالي.

كان الذهب قد تجاوز ألفَي دولار للأونصة في أوائل أغسطس. وقال مجلس الذهب العالمي، إن معنويات المستثمرين بشأن الذهب تضاءلت لاحقًا، لكنها انتعشت مرة أخرى في أواخر 2020 مع اعتقاد البعض أن الأمور بدأت تتحسن.

وأشار المجلس أيضًا، إلى احتمالية حدوث تقلبات وتراجعات كبيرة في السوق خلال 2021، حيث يتوقع أن يؤدي انخفاض أسعار الفائدة العالمية إلى زيادات مستمرة في أسعار الأسهم وتقييماتها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking