بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2021 أتقدم بخالص الشكر والتقدير والتهاني إلى الأخوين رئيس التحرير ونائبه وجميع العاملين في جريدة «القبس» الغراء، وخاصة المسؤولين عن صفحة المقالات الذين يبذلون جهوداً مضاعفة في مراجعة وتبويب المقالات في هذه الزاوية. متمنياً من الله عز وجل أن يجعلها سنة خير وبركة على كويتنا الحبيبة والبشرية جمعاء، وقد زالت جائحة كورونا وتداعياتها والعودة إلى الحياة الطبيعية، خاصة أن العالم قد اكتشف مجموعة من اللقاحات للوقاية من هذا المرض وباشرت الدول بعمليات التطعيم.

ومع بداية هذا العام تدخل مشاركتنا بكتابة المقالات السنة الخامسة، والحمدلله، في هذه الصحيفة الرائدة في عالم الصحافة، حيث إنها تفسح المجال للرأي والرأي الآخر للنشر والتعبير في صفحاتها، متمنين لها مزيداً من الإنجازات. ونحن ماضون إن شاء الله بمشاركتنا في الكتابة بحيادية واستقلالية، حريصون على المصلحة العامة وخدمة الوطن والمواطن في الشأن العام.

وأود أن أبدي ملاحظتين في هذا المقال:

1 ــ أرجو أن تذيَّل مقالات السفراء المتقاعدين بعبارة – سفير متقاعد – وليس (سفير سابق)، حيث إن بروتوكولياً يأخذ السفير المتقاعد في السلك الدبلوماسي صفة السفير المتقاعد، نظراً للوصول إلى هذه الصفة أو الرتبة تدريجياً في مجال عمله، كما هو بالسلك العسكري، حيث يسمى المتقاعدون فريق أو لواء متقاعد مثلاً، بينما صفة سابق تكون غالباً للوزير مثلاً، حيث يقال وزير سابق نظراً لأخذ هذه الصفة بالتعيين في هذا المنصب ولم يكتسبها تدريجياً من جهة عمله، لذا اقتضى التنويه مع الشكر.

2 ــ أود أن أبدي إعجابي برسامي الكاريكاتير وإبداعاتهم، حيث يجمعون بين ملكة الرسم مع المعاني والدلالات التي تعبر عنها هذه الرسومات.

نسأل الله التوفيق والسداد للجميع لما فيه الخير والإصلاح وكل عام وأنتم بخير.

والله الموفق.

محمد سعود يوسف البدر

سفير متقاعد

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking