40 مليار دولار خسائر متوقعة لصناعة الطيران الأميركية حتى 2023

تشير توقعات مجموعة تمثل المطارات الأميركية الرئيسية أن تبلغ كلفة التراجع الحاد في حركة السفر بسبب جائحة فيروس كورونا 40 مليار دولار حتى عام 2023، وفق موقع «فوربس».

مستقبل قاتم

قال المدير التنفيذي لمجلس المطارات الأميركية كيفن م. بورك إنّ «الجائحة العالمية مازالت تؤثر بشدة على الأوضاع المالية للمطارات الأميركية».

وأضاف بورك أن التوقعات الجديدة تُظهر حاجة المطارات إلى دعم اتحادي إضافي لاجتياز هذه الأزمة.

وأشار إلى أن حركة المسافرين عبر المطارات الأميركية انخفضت 65 % في 2020.

وقالت إدارة أمن النقل هذا الشهر إن عدد المسافرين الذين فتشتهم في 2020 يقل 500 مليون عن 2019.

وتتوقع مجموعة المطارات أن تنخفض أعداد المسافرين عبر المطارات الأميركية بما لا يقل عن مليار مسافر على مدى سنتين تنتهي في مارس 2022.

وتتوقع المطارات أن يبلغ فاقد إيرادات التشغيل 11.4 مليار دولار، وتكاليف التشغيل والبنية التحتية الإضافية المرتبطة بجائحة «كوفيد-19» نحو 3.5 مليار دولار، فضلا عن 2.1 مليار دولار فاقد إيرادات من رسوم التذاكر والاستخدام.

وقالت المجموعة إن إجمالي ديون المطارات التجارية الأميركية بلغ حوالي 107 مليارات دولار في نهاية السنة المالية 2019، وإن المطارات ستحتاج 16 مليار دولار لخدمة ذلك الدين في 2020 و 2021.

توقعات

يتوقع مجلس المطارات الدولي لأميركا الشمالية أن يصل فاقد إيرادات المطارات الأميركية والتكاليف الإضافية إلى 17 مليار دولار بين أبريل 2021 ومارس 2022، إلى جانب 23 مليار دولار على مدار السنة المنتهية في مارس 2021.

وأعلن اتحاد النقل الجوي «إياتا» في وقت سابق أن قطاع الطيران قد يحتاج لما يصل إلى 200 مليار دولار (184 مليار يورو) لإنقاذ شركات طيران.

ويتوقع «إياتا» أن تتجاوز خسائر قطاع الطيران 157 مليارات دولار موزعة بواقع 118.5 مليار دولار في 2020، و 38.7 مليار دولار في عام 2021.

وذكرت أن حركة المسافرين العالمية لن تعود إلى مستويات ما قبل «كوفيد-19» حتى عام 2024.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking