نهايات الحب المأساوية في 4 قصص

مؤمن الوزان

تدور الكثير من الروايات والقصص حول الحب، فكان المادة الموضوعية لكثير من الأعمال، وقد لا تخلو رواية من الإشارة إلى الحب أو يكون الحب دفيناً نعرفه من بعض المواقف والأحداث. لا تنتهي قصص الحب دائماً نهايات سعيدة أو في الأقل يتمنى القارئ تجنب النهايات المأساوية، لكن بعض الأدباء آثروا النهايات المأساوية والحياة الشقية لأبطالهم.


آلام فيرتير

في رواية «آلام فيرتير» لغوته، التي كانت من أوائل الروايات الرومنطيقية في القرن الثامن عشر، يقع فيرتير الرجل المرهف الإحساس في حب امرأة مخطوبة لغيره، لم ينصت للتحذير فكانت العاقبة وخيمة، عذابات مستمرة حتى ليشاركه القارئ أحزانه، ويبقى السؤال كيف يُمكن للإنسان أن يرتكب خطأً يعرف سوء مآله. يواجه فيرتير عذاب الغيرة من الزوج، الذي أحسن إليه، ورحب به صديقاً عزيزاً، فتنشب نار الغيرة في صدره، وتضطرم حين يجد من يحبها في حوزة آخر، فهل يحق له أن يغار؟ إن هذا السؤال فيه من الإشكاليات والتداخل بين حالاته المختلفة ما يُثير الأشجان، ويُمرض الأبدان، في اللحظة التي يتملكُ قلبك الحبُّ لامرأة، يصبح من الصعب أن تميز ما لك وما ليس لك. على الرغم من حب شارلوت لفيرتير، لكنها أبت هذا الحب والعلاقة وكتمت مشاعرها، يحاول فيرتير الهرب من القرية التي يشارك شارلوت وزوجها الحياة فيها، لكن يفشل من الخلاص من حبها، وبعد معاناة ولأي يقرّر فيرتير الانتحار. يصل الخبر إلى شارلوت فتنهار عند سماعه.


عواطف بلزاك

أما في قصة «صرازين» لبلزاك، فنحن في حضرة قصة حب غريبة، فبعد وصول صرازين إلى إيطاليا يقع، ومن أول نظرة، في حب مغنية الأوبرا الزمبينلا، وبعد محاولات التقرب منها ينال مراده. الزمبينلا رغم كل ما توحي به في نفس صرازين من الأنوثة والجمال والرقة والرهافة والنعومة، فقد صدت عن محاولات الحب، وحاولت التملّص من مشاعره وترسل إليه الرسائل المعلنة والمخفية أنها غير صالحة للحب ولا تريد منه شيئاً سوى أن يكون صديقاً لها، لكن صرازين يأبى الإنصات لها ولا التوقف عند الرسائل التي تشير إليها الزمبينلا عن عدم كونها امرأة، ويتبع المثل «من يحذر العاشق متاعب الحب كمن يبيعه الملذات!». صرازين مُصِرٌّ ويا له من إصرار جلب له الويلات والموت، لكن قبل الموت هناك الصدمة الكبرى لصرازين، الزمبينلا ليست امرأة، إذ يدخل إلى دار الأوبرا بعد أن قرر خطفها ليجد ذات الصوت والهيئة ولكن بزي رجل، ويعرف أن الزمبينلا ليست امرأة وليست رجلًا أيضاً، ولم تكن سوى شخص مخصي أمرد جميل،

يقرر الانتقام لنفسه ويخطف الزمبينلا، وبما أن الزمبينلا كانت بحماية أحد الكاردينالات، فيُلاحق النحات الشهير، صرازين، الذي يخاطب الزمبينلا قبل قتله في معمله على يد رجال الكاردينال سكنياره قائلا: لم يبقَ حب! لقد متُّ عن كل اللذائذ وعن كل العواطف البشرية.


عبودية غوركي

ويأخذنا غوركي في روايته القصيرة، العبودية، لقصة حب عقيم آخر وعبوديةٍ للأنثى التي لم تفكر إلا بنفسها وكما وُصفت بأنها لم يبقَ للحب في قلبها مساحة تملأه بها. بطرس الذي وقع فريسة لمشاعر أقوى من أن يُسيطر عليها لينجو من فخ لاريسا، فبعد أن أبعد أخاه لوكيا الذي هام بلاريسا، ليستحوذ على الواجهة معها؛ تبدأ حياة المعاناة والشقاء، الذي كان يطمح أن يفعل الزمن فعلته ويؤثر في محبوبته، ويبقى في محطة الانتظار على أمل أن يصبح هذا الحب المشوّه جميلا، لكنه كان قبيحا في جوهره، فأضحت مهمته مستحيلة. قصة عميقة جدًا بطابعها الإنساني ومحاولة فهم العلاقة التي تربط بين الرجل والمرأة والتضحية التي يقدمها الحبيب لأجل من يحب، وسبر غور ذاك الجمود الذي يعتري المرء في هذه الحياة عندما يقع آخر في غرامه. يبقى بطرس محاطًا بذكريات أو بقيود محبوبته التي لم تحبه، ويرتشف الألم من كأس الحب المكسور، ليستمر نزيفه، ويطول عذابه، ويذرف دمعه، مسافرًا بقطار العبودية الذي لا ينتهي إلا بنهايته.


أنشودة ماكالرز

ولا تبدو قصتنا الأخيرة «أنشودة المقهى الحزين» لكارسون ماكالرز أقل غرابة من سابقاتها، في قرية منعزلة في الجنوب الأميركي، تعيش أميليا حياة عادية، ورتيبة حتى يظهر قريب لها، لتنقلب حياتها، وحياة القرية بأكملها التي ارتبطت بالمقهى الذي افتُتح. تتغير حياة إميليا بعد ظهور قريبها الأحدب ذي المشيّة الغريبة، وتبدأ شيئًا فشيئًا رغم قساوة طبعها وجلافة صفاتها بالميل لهذا الأحدب، لايمن، وتقع في حبه. يتعوَّد أهل القرية على قضاء أمسياتهم في مقهى إميليا، ويصبح قلب القرية النابض بالحياة والمرح والسمر. لم تستمرهذه الحياة طويلا، بعد تشكُّل صداقة بين طليق إميليا، مارفن ميسي، ابن الخالة، ولايمن، فيسكن معهما في المقهى. لكن نهاية الحب في هذا المقهى تلفها الغرابة، والوحشة، وتعاسة الغارفين من نبعه، حتى يبدو أنه كاملٌ بتشوهاته ونقوصه. إذ يسرق الأحدب لايمن مع مارفن ميسي مقهى إميليا ويحطِّمان محتوياته، وتخسر إميليا مقهاها وحبها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking