وزارة الصحة رداً على مانشيت «القبس»: إجراءات الكويت الأحوط والأكفأ وليست الأبطأ

اعتبرت وزارة الصحة أن الإجراءات المتبعة في عمليات التطعيم ضد فيروس «كورونا» في البلاد، هي «الأحوط والأكفأ»، مبدية أملها في زيادة الأعداد المستفيدة من الطعوم خلال المرحلة المقبلة.

وأكدت الوزارة في توضيح لها بشأن «مانشيت» «القبس» يوم الثلاثاء الموافق للثاني عشر من يناير الجاري، والذي جاء عنوانه «تطعيم الكويت.. الأبطأ»، حرصها على الصحة العامة للمواطنين والمقيمين، وعدم التفريط بأي إجراء يؤدي إلى أعلى درجات التدابير والمأمونية لانتقاء التطعيم المناسب، وفق الأسس والمعايير الطبية المعتمدة عالميا، ومن أهم هذه المعايير التي وضعتها وزارة الصحة هو عدم اعتماد أي تطعيم إلا بعد الموافقة على استخدامه رسمياً من قبل الهيئات الطبية العالمية، وعليه فإن المقارنة التي قامت بنشرها «القبس» غاب عنها هذا المعيار الفني والمهني، حيث نشرت نسباً لدول استخدمت تطعيمات لم يتم الموافقة عليها من قبل الهيئات الطبية العالمية، وهو ما لا يمكن أن تعتمدها وزارة الصحة الكويتية، لافتقارها لأهم معيار لموافقة الوزارة على التطعيم، وهو موافقة الهيئات الطبية العالمية على التطعيم.

ولفتت الوزارة إلى أن الإحصائية التي نشرتها «القبس» اعتمدت في الكثير منها على أرقام لطعوم مستخدمة من ستة شهور، وغير موافق عليها عالميا، لذلك لا يصح مقارنتها مع ما تقدمه حكومة دولة الكويت ممثلة بوزارة الصحة، حيث اعتمدت أكثر الطعوم مأمونية دون غيره والمرخص به من قبل الهيئات الطبية العالمية، ولن يتم اعتماد غيره إلا بعد استيفاء كافة المعايير التي تم اقرارها. ولأن هذا التطعيم ( فايزر ) يتم توزيعه على الدول الطالبة نسبة وتناسب مع عدد السكان، فإن هذا يؤدي إلى قلة أعداء المستفيدين من التطعيم في المراحل الأولي.

وختمت الوزارة بيانها بالقول «نأمل بإذن الله في قادم الأيام الزيادة في الأعداد المستفيدة من التطعيم بعد تتابع وصول الدفعات المتعاقد عليها للتطعيم، إضافة إلى توريد تطعيمات جديدة فور استيفائها الشروط المقررة، مما يزيد أعداد المستفيدين بصورة واضحة بإذن الله، لأجل ذلك فإن إجراءات وزارة الصحة الكويتية هي الأحوط والأكفأ وليست الأبطأ، مع رجاء تحري الأسس والمعايير الطبية المعتمدة عند نشر ما يتعلق بالشأن الطبي لتجلية الحقيقة للقارئ الكريم دون لَبْس».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking