وليد الفاضل لـ «القبس»: إنقاذ البحر من 100 طن ملوثات

بذل فريق الغوص الكويتي، التابع للمبرة التطوعية البيئية، جهوداً واسعة لحماية البيئة البحرية خلال عام 2020، حيث ساهم في إزالة 100 طن من شباك الصيد المهملة والمخلفات التي لوثت السواحل.

وكشف رئيس الفريق وليد الفاضل لـ«القبس» عن تقرير الإنجاز، الذي قام به فريقه طوال العام الماضي، لافتاً إلى انتشاله 16 قارباً وسفينة وقطعة بحرية بوزن إجمالي بلغ 177 طناً، حيث تمت العملية ضمن مشروع انتشال السفن والقوارب والقطع البحرية بهدف الحفاظ على البيئة البحرية وسلامة الملاحة فيها.

وأشار الفاضل إلى أن فريق الغوص رفع 100 طن من شباك الصيد المهملة والمخلفات الضارة بالبيئة البحرية والساحلية، شملت أكثر من 20 موقعاً على امتداد سواحل الكويت وبحرها، منها ساحل الشويخ، وساحل الدوحة، وساحل عشيرج، وجون الكويت، بدعم ورعاية من شركة إيكويت للبتروكيماويات، وساحل الأبراج، وساحل المستشفيات، وجزيرة أم النمل، وتنظيف نقعة الفحيحيل بالتعاون مع شركة التمدين العقارية، وكذلك رفع مخلفات وشباك صيد من جزيرتي قاروه وأم المرادم، ورفع شباك صيد مهملة من جنوب جون الكويت مقابل ساحل الأبراج، وتنظيف ساحل السلام مع بنك برقان.

مهام مستمرة

وأضاف الفاضل أن الفريق تمكن من إنجاز أنشطته ومهامه البيئية الدؤوبة بمعدل نشاط بيئي واحد كل 3 أيام خلال 2020، استطاع من خلالها تحقيق الإنجازات للمحافظة على البيئة البحرية، وتأمين وسلامة السواحل والممرات الملاحية، وزيادة الوعي البيئي بين قطاعات المجتمع المختلفة، حيث استمر في مشروع صيانة المرابط البحرية، بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة وصندوق حماية البيئة وبنك الكويت الدولي وشركة البترول الكويتية العالمية، في أهم مواقع الشعاب المرجانية، كما استكمل الفريق صيانته الدورية الشاملة لـ76 مربطاً بحرياً وتطوير أجزاء المربط من مواد خاصة أكثر متانةً وتحملاً لزيادة كفاءتها لتأمين الرسو الآمن للقوارب واليخوت حول الجزر وأهم مواقع الشعاب المرجانية، كما حرص الفريق على استكمال شراء معدات حديثة خاصة بالمرابط البحرية، وقام أعضاء الفريق بأخذ دورة تدريبية لتشغيل هذه الأجهزة.

تأمين الملاحة

وقال: لقد أمن الفريق من خلال المتابعة الدورية عدة مواقع في بحر الكويت للتأكد من سلامة الحركة الملاحية، ومتابعة لوحات إرشادية في العديد من المواقع، منها ساحل المنطقة الحرة وساحل أبو الحصانية، وعشيرج مقابل جزيرة أم النمل، مشيراً إلى أن الفريق أولى أهمية كبيرة للوضع البيئي في جون الكويت، تمثل في المراقبة المستمرة للحالة البيئية للجون والقيام بإجراءات عملية لرفع وإزالة المخلفات لحماية مكونات البيئة البحرية، وتأمين الملاحة بدعم من بورصة الكويت.

رصد الشعاب المرجانية

واصل فريق الغوص طلعاته الدورية لرصد حالة الشعاب المرجانية في مواقعها حول الجزر الجنوبية والسواحل، وفي محميات جابر الكويت البحرية، وعمل مسوحات قاعية لتنوع وكثافة وتدرج ألوان المرجان ونوعية الكائنات الموجودة فيها، وذلك بدعم ورعاية من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking