غسان سالم لـ «القبس»: كرّمت الرحباني أكثر من الدولة اللبنانية

بيروت - إسراء حسن

قدّم الموسيقار الراحل الياس الرحباني الفنان اللبناني غسان سالم في ألبومين غاليين على قلب الأخير، لما حملا معهما من نَفَس رحباني، وتابع الراحل وضع بصمته على ألبوم سالم الثالث، الذي لم يبصر النور بعد.

الألبومات الثلاثة حملت عنواناً موحّداً اختاره الراحل بنفسه «الياس الرحباني يقدّم غسان سالم»، وتضمّنت أجمل الأعمال التي قدّمها الراحل في مسيرته الفنية.

متحدثاً إلى «القبس»، أوضح سالم «الألبوم الثالث جاهز، كان من المفترض أن يُنظّم حفل إطلاق في كازينو لبنان نوفمبر الماضي، وحجزنا فرقة رقص بقيادة أستاذة الرقص ومصممته نادرة عساف، إضافة إلى أوركسترا كبيرة، لكن كل هذه الترتيبات ألغيت بسبب انتشار فيروس كورونا، إلى جانب الوضعين الاقتصادي والسياسي المترديين في لبنان».

أشعر بالرضا

وتابع سالم «منذ سبع سنوات، ارتبط اسمي بالراحل الياس الرحباني، وشرف كبير لي أن يكون الراحل ختم حياته الفنية معي في السنوات السبع الأخيرة، إذ لم يتعاون سوى معي. لم أتعامل مع الياس الرحباني ونجله جاد كفنانين، كانا بالنسبة إلي أباً وشقيقاً، لأنّ الياس كان يشعر بالرضا عن المسار الفني الذي سلكته».

ويضيف «في ألبومي الأول، كان مقرراً أن تعتمد تسمية (غسان سالم يغنّي الياس الرحباني)، لكنّ الموسيقار رفض ذلك، واقترح عنوان (الياس الرحباني يقدّم غسان سالم)، وقال لي: أريد أن أقدّمك إلى الجمهور لأنني أفتخر بك. صوتك يحمل موسيقاي. كان بالنسبة لي الأب والأخ والصديق والمرشد، وقمت بالمستحيل كي أكرّمه في حياته، وترجمت ذلك عبر الألبومات التي أنجزتها».

أراد سالم من خلال إطلاق أعمال الرحباني الخالدة «إحياء ذاكرة الجمهور الذي يحنّ لأغنيات وألحان الراحل من جهة، ورغبة متمثلة في تعريف الجيل الجديد بموسيقاه، التي ليس لديها تاريخ انتهاء صلاحية، بل هي عابرة للزمن والجغرافيا، غير محصورة بوقت أو ببلد او بمنطقة».

وأكمل سالم «أشعر بالرضا لأنني استطعت أن أكرّم الياس أكثر من الدولة اللبنانية، وأذكر أن الأغنية الخاصة التي عملت عليها في السر مع نجله جاد وفاجأته بها خلال حفل إطلاق ألبومي الثاني جلبت لقلبه السعادة في مسرح كازينو لبنان. لم أرغب في تقديم درع تكريمية أو خطاب، بل أردت أن أقدم له هدية من نفسه. اخترت له لحناً قديماً وكتبت كلماته ونفذته مع جاد الرحباني، كان عملاً يحكي عنه وعن تاريخه وأعماله. تأثر حينها كثيراً، وبكى».

تفاصيل الألبوم

أما عن تفاصيل الألبوم الثالث المقبل، فيوضح سالم «الألبوم الثالث كان بإشراف الرحباني ونجله جاد، دينامو العمل. وإن كان يعز عليّ غيابه اليوم، لكن عملي أصبح مضاعفاً، سأظل حتى آخر يوم من عمري أتكلم عن الرحباني وأخبر الجمهور قصصاً محفورة في ذاكرتي طوال هذه السنوات التي كنت فيها قريباً منه، وأنشر ألحانه وأغنياته، وهذا الأمر بالاتفاق مع أولاده من ناحية عدم التوقف عن تقديم أعمال الياس، سأطلق ألبوماً ثالثاً، وغداً سيأتي الرابع والخامس والعاشر من دون توقف، بعدما وافق شخصياً على دخولي هذا المشروع الفني المتعلق بمسيرته».

يضم الألبوم الثالث تنويعاً بموسيقى المقدمة، التي تمّ تنفيذها مع أوركسترا كبيرة. ويقول سالم «أصررت أنا وجاد الرحباني على التنويع كي تأتي الأغنيات مختلفة عن الأخرى لحناً وتوزيعاً وحتى مضموناً». ويكشف «يتضمن الألبوم 19 عملاً منها مقطوعة موسيقية عالمية للرحباني، وأغنيات وطنية وكلاسيكية ورومانسية وإيقاعية وفولكلورية. ما يميّز الألبوم هذه المرة أنه يتضمن ثماني أغنيات، كتبتها أنا، ونفذها بالطبع جاد، وعلى سبيل المثال، كتبت كلمات الموسيقى التصويرية التي قدمها الرحباني في فيلم نجلاء فتحي وحسين فهمي (أجمل أيام حياتي)، كما أخبّئ في جعبتي مفاجأة في الألبوم، عبارة عن أغنية من كلماتي وألحاني تحمل النَّفَس الرحباني المتأثر جداً في موسيقاه».

وأردف سالم: كما يضم الألبوم النشيد الوطني اللبناني الذي أدته السيمفونية الروسية في لبنان، بتوزيع موسيقي لغدي الرحباني، إضافة إلى أغنيتين أصدرتهما، الأولى للشحرورة صباح، كتبها ولحنها لها الرحباني، وأخرى وطنية بعنوان (طمني عليك يا وطن)، وهي انتقادية للسياسيين، مؤكداً أن التحضيرات للألبوم الرابع بدأت: «انطلقنا في وضع الأغنيات التي نريد اختيارها للألبوم الرابع».

تعاون نوعي

كما كشف سالم عن مفاجأة ثانية متمثلة بألبوم بعنوان «روميو لحود يقدّم غسان سالم»، ويوضح «الصدفة جمعتني بهذا الإنسان الكبير. أستمتع بالتعاون مع الكبار، لأنني أتعلم كثيراً منهم، هم عملة نادرة. لحود آخر العنقود المتبقي لنا من الإرث الفني الوطني الذي اندثر». ويضيف «قدّم لي لحود مجموعة من الأغنيات التي سبق أن قدّمها للراحلتين صباح وسلوى القطريب، وأغنية جديدة. جمعتُ جبلَين من خلال أعمال تحمل توقيع روميو لحود كلاماً ولحناً، ونفذت بتوزيع موسيقي لجاد الرحباني».


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking