ما علاقة «وزنك الزائد» بحرارة طعامك؟

نورسين مجد -

أغلبيتنا كان يعتقد بأن نوعية الطعام وتوقيته، هما العاملان الأساسيان في زيادة الوزن لدينا، إلا أن دراسة حديثة كشفت ما لم يكن في الحسبان، ألا وهو أن تناول الطعام وهو بارداً قد يكون مؤشراً على إفراطك في الأكل، وهو ما ينذر بزيادة في الوزن وما يسببه ذلك من اضطرابات صحية.

حرارة الطعام

وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة «أبيتايت» البريطانية المتخصصة في علوم التغذية، فإن حرارة الطعام تؤثر بشكل ملحوظ على الكمية التي نتناولها، فنميل أكثر إلى الإفراط في حالة الوجبات الباردة.

ورصدت الدراسة ما يحرص الناس على شرائه بعد أخذ الوجبة الرئيسية، ولاحظت سلوكهم في حالتي الأطعمة الساخنة والباردة، على حد سواء، ووجدت أن المستهلكين اشتروا أطعمة جانبية أكثر مثل السلطات والحلويات، عندما وجدوا خيارات باردة متاحة أمامهم.

تجنب وابتعد

وعندما يقوم الناس بهذا الأمر، أي يفرطون في شراء أطعمة لا يحتاجونها، فإنهم يقعون في ضررين اثنين، فإما أنهم يبذرون نقودهم، أو أنهم يدفعون أنفسهم إلى الإفراط في استهلاك سعرات حرارية زائدة والإضرار بصحتهم.

وبأرقام دقيقة، وجدت الدراسة أن الزبون الذي يطلب سندويتشاً بارداً يكون أكثر إقبالاً بواقع الضعف على شراء أطعمة جانبية مثل قطع الحلوى، مقارنة بمن يختار سندويتشاً ساخناً.

وبما أن الدراسة أجريت دون إخبار من اشتروا الأطعمة، لم يعرف الباحثون ما إذا كان الزبائن قد أكلوا بالفعل ما اشتروه من المطعم، أم أخذوه في لحظة اشتهاء فقط.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking