تأهيل الكوادر الوطنية لمتابعة قضايا الفساد

بدأت الجهات الحكومية إجراءاتها لتجهيز الدفعة الثانية من المدربين المعنيين بتأهيل الكوادر الوطنية في الجهات الحكومية لتعزيز النزاهة والشفافية ومتابعة قضايا الفساد وتطبيق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد التي تشرف عليها هيئة نزاهة.

ووفق تقرير حصلت «القبس» على نسخة منه، فإن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط تابعت مع الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) خطوات إيجاد منصة للتعاون والتنسيق بين الأجهزة الرقابية ودعم وتفعيل أدوات للمحاسبة لأي مقصر ومكافأة كل مجد والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص تحقيقاً للإستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.

ولفت التقرير إلى أن جهات حكومية تمكنت خلال العام الماضي من إنشاء وحدات خاصة لمكافحة الفساد داخل الوزارات والهيئات الحكومية في حين تم تدريب 20 موظفاً ضمن المرحلة الأولى ليكونوا مدربين لموظفين آخرين في جهاتهم على تعزيز النزاهة من خلال الحوكمة واستبدال أي إجراءات للمراجعين بالأنظمة الآلية.

وتهدف الخطة إلى تأهيل 100 مدرب على 4 مراحل، حيث يتم الآن تجيهز الدفعة الثانية منهم بهدف تعزيز الشفافية وتسهيل وتسريع خدمات المواطنين والحد من التدخل البشري في المعاملات وتعزيز كفاءة الأداء الحكومي.

ومن المقرر، وفق التقرير، تطوير الجهاز الإداري في الدولة من خلال دمج أو خصخصة أو تقليص الهياكل الإدارية ووضع آلية للتشجيع والترغيب بالعمل في القطاع الخاص وإعداد خطة لتحقيق التوازن بين اعداد العمالة الوطنية في القطاعين العام والخاص والتنسيق مع مجلس الأمة بشأن اصدار قانون البديل الاستراتيجي والحد من انشاء اي جهة حكومية جديدة يمكن اضافة مهامها إلى جهات قائمة. 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking