ثامر السويط

ثامر السويط

فهاد الشمري وفارس الحسين -

عقد 20 نائباً اجتماعاً في مكتب النائب ثامر السويط أمس، للتشاور حول سيناريوهات المرحلة المقبلة والاستقالة المرتقبة للحكومة وآلية التعامل معها.

وقال السويط إن الاجتماع كان تنسيقياً لرسم ملامح المشهد السياسي القادم وبحث جميع الخيارات الدستورية، وللتأكيد على احترام القواعد الدستورية الضامنة لتفعيل الرقابة الشعبية.

من جهته، قال النائب مرزوق الخليفة إن الاجتماع كان لتنسيق المواقف وترتيب أوراق المرحلة المقبلة واستمرار التواصل بيننا كأعضاء. وأضاف الخليفة لـ القبس ان من المفترض النظر في الاستجواب المقدم لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد خلال جلسة الثلاثاء المقبل، مشيرا الى ان «الكرة الآن في ملعب الحكومة، فإما ان تلجأ الى تقديم استقالتها أو تصعد المنصة، أو استخدام المادة ١٠٦ من الدستور وتعطيل المجلس لمدة شهر».

وأضاف: «كل شيء سابق لأوانه، وننتظر ما ستقدم عليه الحكومة، وسيكون بعدها لكل حادث حديث، لأننا أقسمنا وسنبر بقسمنا».

من جهته، قال النائب عبدالله جاسم المضف ان الاجتماع في مكتب السويط «غلب عليه طابع التباحث وتبادل الآراء في ما يتعلق بالمرحلة المقبلة، وما سيتم التطرق اليه من أولويات».

وأضاف المضف لـ القبس، ان الاجتماع شهد طرح الحاضرين لآرائهم ووجهة نظرهم، مبيناً ان هناك العديد من الأمور التي تحتاح إلى أكثر من اجتماع لكي يتم تحديدها، وكلها متطلبات تشريعية.

وعن عدم حضور الحكومة للجلسات وما يتردد عن تقديم استقالتها، أوضح المضف ان «من حيث المبدأ، فإن الموضوع يتعلق بالحكومة عما اذا كانت ماضية في تقديم الاستقالة من عدمه، لكننا سنتعامل وفقاً للمعطيات والمستجدات المقبلة، ان كانت ستستقيل أو تحضر جلسة الاستجواب».

النواب الحضور

ثامر السويط، سعود أبو صليب، محمد الراجحي، حمد المطر، بدر الحميدي، بدر الملا، عبدالكريم الكندري، عبدالله جاسم المضف، يوسف الفضالة، خالد العتيبي، محمد المطير، الصيفي الصيفي، مهند الساير، مهلهل المضف، مبارك العرو، مرزوق الخليفة وبدر الداهوم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking