خسائر إيران ترتفع إلى 270 مليار دولار.. بسبب عقوبات ترامب

محمد مجيد الأحوازي -

كشف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أبو الفضل عمويي، أن حجم خسائر إيران ارتفعت إلى 270 مليار دولار، جرّاء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، ضمن سياسة الضغط القصوى التي انتهجها ضد النظام الإيراني.

وكانت آخر إحصائية معلنة عن خسائر إيران الاقتصادية جراء العقوبات الأميركية، أظهرت أن حجم الخسائر وصل إلى 200 مليار دولار. 

وقال عمويي في لقاء مع وكالة «إيسنا الإيرانية»: «منعت الولايات المتحدة بيع أكثر من 70 مليار دولار من النفط الإيراني، وتظهر حسابات أخرى ما يقرب من 200 مليار دولار من الخسائر التي تكبدتها بلدنا، وهذا يرجع فقط إلى العقوبات الأمريكية المفروضة في السنوات الأخيرة على إيران».

وحول موقف إيران الرسمي من إعادة المفاوضات مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، قال عمويي، إن «أهم قضية في الاتفاق النووي الإيراني، هي رفع العقوبات عن إيران»، مشيرًا إلى أن لا معنى لمواصلة إيران الوفاء بالتزاماتها النووية، مالم يتم رفع العقوبات.

وتابع : «إن الرفع الفعلي للعقوبات عن إيران هو المطلب الرئيسي لطهران، وعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي هي القضية التالية في نظرنا، وفي هذا الاتجاه أيضًا موقفنا واضح، مفاده أننا لن نتفاوض في موضوع برنامجنا الدفاعي، بما في ذلك برنامج الصواريخ الإيرانية، لأن هذه من القضايا الحيوية للبلد.

وطالب عمويي إدارة بايدن بدفع التعويضات لإيران، قائلًا: «هناك قضية أخرى تتمثل في دفع تعويضات مقابل الخسائر الضخمة التي تكبدها البلد، من العقوبات التي تم فرضها على بلادنا في السنوات الماضية، من قبل إدارة ترامب».

خسائر سابقة

وكان النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري، كشف في وقت سابق عن حجم خسائر النفط الإيراني من العقوبات الأميركية، وأكد على أن إيرادات طهران من صادرات النفط، هوت من 100 مليار دولار سنوياً إلى 8 مليار دولار فقط.

ووفقاً لتقديرات خبراء الاقتصاد، فإن إيران لم تتعرض إلى هكذا عقوبات اقتصادية قاسية منذ عام 1979، ووصف مراقبون العقوبات الأميركية التي فُرضت من قبل إدارة ترامب بـ«العقوبات الذكية»، حيث استهدفت أغلب الطرق التي كانت تستخدمها إيران في السنوات الماضية، للالتفاف على العقوبات الأميركية.

جدير بالذكر أن السفير الإيراني لدى بلجيكا غلام حسين دهقاني، كان قد أقر في مارس الماضي، أن بلاده خسرت 200 مليار دولار أميركي منذ انسحاب الولايات المتحدة أحاديا قبل عامين من الاتفاق النووي، الموقع مع قوى عالمية عام 2015.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking