هل يجب تخزين دم الحبل السري لطفلك.. بعد ولادته؟

«نيويورك تايمز» - ترجمة: د. بلقيس دنيازاد عياشي

يعد دم الحبل السري أكثر مصدر غني بالخلايا الجذعية التي يحتاجها أي شخص من أجل إيجاد علاج لمرض ما يعاني منه، فعندما يقوم الممرضون بقطع الحبل السري وتثبيته بعد الولادة، يمكنهم جمع الدم المتبقي وإرساله إلى أحد البنوك حيث يمكن تجميده لسنوات طويلة.

ولكن في حين أن «إدارة الغذاء والدواء الأميركية» (إف دي أي) وافقت على دم الحبل السري من متبرع لعلاج مجموعة متنوعة من اضطرابات الدم والجهاز المناعي، مثل اللوكيميا والأورام اللمفاوية ومرض الخلايا المنجلية، فإن بعض شركات دم الحبل السري الخاصة تعلن عن هذا السائل القيم كوثيقة تأمين بيولوجي شامل ضد مجموعة من الحالات الأخرى، بما في ذلك التوحد والشلل الدماغي وألزهايمر وغيرها.

وأكد بول كنوبفلر، عالم بيولوجيا الخلايا الجذعية في جامعة كاليفورنيا أن لهذه الخلايا الكثير من الخصائص المحتملة، ولكن قبل وضعها كعلاج لأي شيء يتجاوز أمراض الدم، يحتاج الباحثون إلى إثبات أنها آمنة وفعالة، وهو ما لم يتم القيام به.

1 - لماذا دم الحبل السرّي مميز جداً؟

تحوم حول دم الحبل السري ملايين الأنواع الخاصة من خلايا الدم الجذعية المعروفة باسم الخلايا الجذعية المكونة للدم، التي يمكن أن تتطور إلى أي نوع من خلايا الدم في جسم الإنسان، حيث تصنع الخلايا الجذعية في نخاع العظم المليارات من خلايا الدم الحمراء والبيضاء الجديدة لتجديد الخلايا القديمة التي ماتت، لكن إذا وقع خطأ ما، فقد تكون النتيجة خطيرة بل قاتلة.

ينتج مرض اللوكيميا عندما ينتج الجسم الكثير من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية، التي يمكن أن تزاحم الخلايا السليمة، وقبل ثمانينيات القرن الماضي كانت الطريقة الوحيدة لإجراء زرع خلايا الدم الجذعية لمرض مثل اللوكيميا هي استخدام نخاع العظام من متبرع، ولكن يمكن أن تكون هذه عملية طويلة وصعبة، حيث لا يتم جمع نخاع العظام حتى تجد التطابق التام، كما يمكن أن يكون لها مخاطر جسيمة على المتلقي وأحيانا للمتبرع.

ثبت أن عمليات زرع دم الحبل السري، التي تأتي من دم الحبل السري الخاص بك أو من متبرع التي يتم إجراؤها على غرار عمليات نقل الدم أسرع، وهي أقل خطورة وفي كثير من الحالات مفيدة.

2 - كيف يعمل البنك؟

بعد الجمع يتم شحن دم الحبل السري لطفلك إما إلى بنك دم عام أو خاص، حسب اختيارك، كما أن التبرع العام بدم الحبل السري لا يكلف المتبرع شيئا وتتم إتاحته لأي شخص، بما في ذلك العلماء، من خلال سجل وطني، ومع ذلك مع الخدمات المصرفية العامة لا يمكنك دائما طلب استرداد دم الحبل السري لطفلك إذا احتاجه أحد أفراد الأسرة.

من ناحية أخرى، تكلف الخدمات المصرفية الخاصة نقوداً ولكنها محتجزة لطفلك أو لأحد أفراد الأسرة «على الأرجح أحد الأشقاء» عندما يحتاجون إليها أو إذا كانوا بحاجة إليها، حيث تفرض البنوك عادةً رسوم تحصيل أولية تتراوح من 1000 دولار إلى 2000 دولار لكل ولادة، تليها نحو 150 دولاراً إلى 200 دولار سنوياً، كما يمكن أن تختلف تكاليف التخزين من بنك إلى آخر، كما لا يغطي التأمين الخدمات المصرفية الخاصة، ولكن بعض بنوك دم الحبل السري تقدم مساعدة مالية للعائلات التي لديها أقارب من الدرجة الأولى، والذين يعانون من اضطراب معروف في الدم ويمكنهم الاستفادة من زراعة الخلايا الجذعية.

3 - ماذا عن دم الطفل المصاب؟

من المهم أن تعرف أنه إذا كان طفلك يعاني من اضطراب وراثي في الدم مثل فقر الدم المنجلي، فمن المحتمل ألا يكون دم الحبل السري الخاص به مفيداً في علاج حالته، لأن دمه سيحتوي على العيب الجيني نفسه الذي يجعله مريضاً، وفي مثل هذه الحالة من المحتمل أن تحتاج إلى دم الحبل السري من متبرع سليم آخر مثل الأخ.

4 - كم تدوم صلاحية دم الحبل السري؟

من الناحية النظرية يمكن الحفاظ على دم طفلك المحفوظ إلى أجل غير مسمى، ولكن نظراً لأن بنوك دم الحبل السري العامة كانت موجودة منذ قرابة 30 عاماً فقط، فمن الصعب معرفة المدة التي يظل دم الحبل السري المجمد قابلاً للحياة.

5 - هل يعالج دم الحبل السري مرضى التوحد؟

يقول آلان ليهاي، الرئيس التنفيذي لجمعية دم الحبل السري، وهي منظمة غير ربحية تدعم الحبل السري، إنه في بعض الحالات يعلن التسويق عن دم الحبل السري كعلاج لحالات مثل التوحد أو الشلل الدماغي، في حين أن مثل هذه العلاجات لم تثبت فعاليتها في الواقع.

كما صرح ViaCord، أحد أكبر البنوك الخاصة على موقعه على الإنترنت، أن «الخصائص الخاصة للخلايا الجذعية لدم الحبل السري، قد تساعد المصابين بالتوحد جزئياً عن طريق تشجيع خلايا الدماغ على الإصلاح وتعزيز جهاز المناعة لديهم، وكدليل على هذا الادعاء أشاروا إلى تجربة إكلينيكية أجريت عام 2017 على 25 طفلاً مصاباً بالتوحد وتم نقل دم الحبل السري لهم.

وأشارت التجربة إلى أن العلاج قد يكون آمناً، حيث قادت د. جوان كورتزبرج، تخصصية أمراض الدم وأورام الأطفال في المركز الطبي بجامعة ديوك ورئيسة جمعية دم الحبل السري أيضاً، تجربتين سريريتين متتاليتين من المرحلة الثانية، إحداهما حول فعالية عمليات نقل دم الحبل السري كعلاج لمرض التوحد، والأخرى حول الشلل الدماغي، وفي كلتا الحالتين كانت النتائج مشجعة، إلا أنها لا تزال أولية، حيث يتطلب الأمر تجارب أكبر.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking