باحثون يثبتون علاقة الفلورا المعوية بالاكتئاب

سليمة لبال

اكتشف باحثون مؤخرا أن اختلالا في تركيبة البكتيريا الموجودة في الأمعاء يمكن أن يؤدي الى اضطراب في المزاج، يصل إلى حد الاكتئاب، مع انهيار في عملية استقلاب الدهون في الدم والدماغ وفق مجلة Science&Vie.

يعاني شخص من أصل خمسة أفراد من حالة اكتئاب في حياته، وفق المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحث الطبي. ويتميز الاكتئاب باختلاف أعراضه، وبينها الحزن المرضي الشديد والشعور بالملل بصفة دائمة والأرق وفقدان الشهية والوهن.

واكتشف باحثون في معهد باستور الفرنسي والمعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحث الطبي أن تلف البكتيريا المعوية يمكن ان يتحول الى حالة اكتئاب.

أثر الاكتئاب المزمن على البكتيريا المعوية

استخلص الباحثون ملاحظاتهم بعد متابعة حالة حيوان، إذ أخضعوا فأرة لإجهاد خفيف ولكنه مزمن طيلة ثمانية أسابيع، وتبين لهم أنها طوّرت أعراض اكتئاب مصحوبة باختلال في الفلورا المعوية.

ويؤدي الإجهاد المزمن وتلف الفلورا المعوية الى انخفاض في عدد المستقبلات على مستوى منطقة الحصين في الدماغ، وهذه المنطقة هي مركز تكوين الخلايا العصبية طوال حياتنا.

ويسبب غياب المستقبلات انخفاضا في عدد الخلايا العصبية ما يترجم بحالة اكتئاب لاحقا.

وكان باحثون قد ربطوا في وقت سابقا بين الفلورا المعوية وحالة الاكتئاب، لكن لم يتم تأكيد ذلك ابدا الا مؤخرا من قبل فريق من الباحثين الفرنسيين.

نقل الاكتئاب

قام الباحثون بنقل الفلورا المعوية للحيوان المصاب بالاكتئاب الى حيوان سليم آخر، وكانت النتيجة أن ظهرت أعراض الاكتئاب على الحيوان السليم.

ويقول مقرّر الفريق البحثي بيير ماريو للدو إن نقل الفلورا المعوية إلى حيوان سليم يكفي لوقوع تغييرات بيوكيميائية وظهور سلوكيات مشابهة لحالة الاكتئاب.

ولاحظ العلماء أن اختلال الفلورا المعوية لدى الحيوان المصاب بالاكتئاب منع امتصاص حمض الأراكيدونيك. ولفت بيير ماريو للدو الى ان الفريق أثبت أن تركيبة معينة للفلورا المعوية يمكن ان تؤدي الى حالة اكتئاب، فيما أشار جيرار أيبيرل مسؤول وحدة المناعة في معهد باستور والمشارك في الدراسة الى أن الباحثين فهموا ان شعور الحيوان بالاكتئاب بعد تلقيه الفلورا المعوية للحيوان المكتئب يعود الى تراجع كمية حمض الأراكيدونيك الضرورية لانتاج المستقبلات على مستوى منطقة الحصين في الدماغ. وأضاف: لكننا لم نفهم بعد كيف يمكن للفلورا المعوية التابعة للحيوان المكتئب أن تمنع الحيوان الثاني من امتصاص حمض الأراكيدونيك.

طرق جديدة لعلاج الاكتئاب

أشار الباحث جيرار أيبيرل الى أن الباحثين لاحظوا أن إدخال نوع معين من البكتيريا في الفلورا المعوية أدى الى اختفاء اعراض الاكتئاب، ما يعني أن هذه البكتيريا يمكن ان تؤدي دور مضادات الاكتئاب.

ووفق الباحث، فإن هذا النوع من البكتيريا خاص، ويستخدم في علاج بعض انواء سوء التغذية، وينتظر ان يتم تجريبه على مرضى يعانون من اضطراب في المزاج، لان نجاحه يمثل خطوة نحو الطريق لعلاج حالات عدة من الاكتئاب.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking