الصين بصدد إبطاء صعود عملتها أمام الدولار

هناك إشارات متزايدة على أن بكين حريصة على إبطاء صعود العملة الصينية بعدما قفزت إلى أعلى مستوى منذ منتصف 2018 مقابل الدولار.

وحدد بنك الشعب الصيني المركزي، سعر صرف اليوان عند 6.4604 لكل دولار أول من أمس، أقل بنسبة 0.06% من متوسط ​​التقديرات في استطلاع أجرته بلومبيرغ.

وانخفض اليوان في التعاملات المحلية 0.11% إلى 6.4620 مقابل الدولار في شنغهاي بعد أن حقق مكاسب في اليومين السابقين. وجاءت هذه الخطوة بعد أن أرسل صانعو السياسة سلسلة من الإشارات التي تشير إلى أنهم غير مرتاحين لقوة اليوان.

وحسب بلومبيرغ، سمحت بكين هذا الأسبوع لشركات البر الرئيسي بتقديم المزيد من القروض إلى الخارج. ونقلت صحيفة مدعومة من الدولة عن محللين قولهم إن الارتفاع سيتباطأ. ويوم الثلاثاء، بدد اليوان في التعاملات المحلية مكاسب تصل إلى 0.5% في حركة مفاجئة، حيث شوهد عدد قليل من البنوك الحكومية الكبيرة تبيع العملة.

ومع ذلك، فإن هذه الخطوات أقل جرأة مقارنة بالإجراءات التي جرى اتخاذها أواخر عام 2020 للحد من مكاسب اليوان. في ذلك الوقت، جعلت بكين من الأرخص على المتداولين المراهنة على العملة، وسمحت للمستثمرين المحليين بشراء المزيد من الأصول الخارجية. ويمكن أن يؤدي اليوان القوي جداً إلى تآكل القدرة التنافسية للمصدرين الصينيين، وبالتالي تعريض الانتعاش الاقتصادي للبلاد للخطر.            

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking