طيور العقاب تعود للبلاد بعد 6 أشهر في جنوب روسيا

خالد الحطاب - 

عادت طيور العقاب المعروفة بالمنقط الكبير إلى الكويت عقب رحلة قضتها خارجها امتدت إلى أكثر من 6 أشهر بعد أن رصدتها فرق الهيئة العامة للبيئة ضمن مشروع التعقب من خلال أجهزة خاصة.

الرحلة التي قضاها العقاب في الهجرة خارجا انتهت بعد ان رصده فريق «البيئة» في محمية الجهراء حيث قطع مسافة سفر تجاوزت 3500 كيلو متر قادما من جنوب روسيا إلى الكويت.

وذكرت مدير إدارة العلاقات العامة في الهيئة شيخة الإبراهيم أن العقبان المرصودة بدأت هجرة الربيع مغادرة الكويت في تاريخ 30 مارس 2020 شمالاً الى كازخستان وروسيا لتقضي الربيع والصيف في الجزء الشمالي من الكرة الارضية وبعد قضاء أكثر من 6 أشهر بدأت بهجرة الخريف الى الكويت لتقضي الشتاء في محمية الجهراء الطبيعية.

وأشارت الإبراهيم إلى أنه وفي اكتوبر 2020 أي بعد 6 أشهر رصد العقاب مرة أخرى حيث عاد إلى نفس المحمية ونفس الموقع الذي غادر منه واعيد توثيق وجوده في ديسمبر والأول من يناير الجاري من قبل موظفي الهيئة بالتعاون مع فريق عدسة البيئة.

وعن فصيلة هذا الطير ذكرت الابراهيم أنه ينتمي إلى عائلة العقبان التي تتميز بأغطية الرأس والأجنحة باللون البني الغامق وتتناقض مع الريش البني الأفتح لونا الذي يغطي الطائر بشكل عام.

ويبلغ طول العقاب ما بين 59-71 سم ويبلغ طول جناحيه 157-179 سم كما يتراوح وزن البالغ منه بين 1.6-2.5 كجم وهو يصطاد الثدييات الصغيرة بشكل أساسي وهو أحد أنواع الطيور الجارحة المهددة بالانقراض وفقا لقائمة الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، ويهاجر إلى الكويت في الخريف ويمكث فيها حتى الربيع حيث يكون المناخ ملائما له.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking