الصين تحذر من الاقتراض المفرط على منصات الإنترنت

وليد منصور -

قالت هيئة الرقابة المصرفية والتأمين في الصين إن على المستهلكين الحذر من الاقتراض المفرط والمخاطر الخفية التي تسببها منصات الإنترنت وأن يتخذوا موقفا عقلانيا.

تؤكد بعض المنصات عبر الإنترنت بشكل أحادي على الشروط المواتية، مثل أسعار الفائدة المنخفضة والقروض من دون فوائد والإجراءات البسيطة، ولكن غالبا ما تكون هناك رسوم خدمة وتكاليف أخرى، وقد يكون معدل الفائدة السنوي لهذه المنتجات مرتفعا للغاية، كما نشر تقرير سي جي تي إن الصيني.

وذكرت لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية (CBIRC) في إشعار أنها تطمس التكلفة الفعلية للاقتراض، وتنتهك حق المستهلكين في المعرفة وتضلل المستهلكين.

تروج هذه المؤسسات بشكل مفرط لمفهوم استهلاك القروض، مما قد يؤدي إلى استهلاك غير مقيد، وخاصة تضليل الأشخاص ذوي المعرفة المالية الضعيفة والشباب الذين ليس لديهم دخل ثابت.

على سبيل المثال، يقترض بعض المراهقين الأموال على منصات الإنترنت لجمع الأموال وشراء الهدايا لمشاهيرهم المفضلين، وهو استهلاك أعمى يأتي مع العديد من المخاطر الخفية، كما قالت لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية.

وفي الوقت نفسه، تقوم هذه المنصات بجمع معلومات المستهلكين وإساءة استخدامها بشكل مفرط وحتى مشاركة المعلومات مع المنصات الأخرى ومؤسسات الإقراض والمستثمرين، مما ينتهك حقوق أمان معلومات المستهلكين.

كما حذر مجلس العلاقات الخارجية والتعاون الدولي من أن المستهلكين يجب أن يتوخوا موقفا استهلاكيا رشيدا، واختيار المؤسسات والقنوات الرسمية للخدمات المالية وتعزيز وعيهم بحماية المعلومات الشخصية.

وتولي الصين اهتماما وثيقا للإشراف على المنصات عبر الإنترنت وطرح المتطلبات التنظيمية المالية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، دعا بان قونغ شنغ، نائب رئيس البنك المركزي الصيني، شركات الإنترنت إلى تعزيز الشفافية في معاملاتها التجارية، وتجنب المنافسة غير العادلة وحماية حقوق المستهلكين ومصالحهم في حديث مع شركة التكنولوجيا المالية آنت غروب.            

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking