العرب في 2020: تألق في كرة القدم والتنس.. وكمال الأجسام

عدنان حرب –

شهد العام 2020 نجاحات فردية وجماعية عدة للنجوم العرب في مختلف الألعاب، وهو ما جعل الأنظار تتجه إليهم، إذ تصدّروا هؤلاء الأبطال الصحف العالمية والعربية، بعدما تخطوا كل العوامل والظروف الصعبة التي عاشها العالم منذ انتشار فيروس كورونا وتداعياته الصحية والاقتصادية والتدريبية.

قد يكون موسم النجم المصري محمد صلاح الأفضل له منذ بداية مشواره الاحترافي، فنجح، مع ناديه ليفربول، في رفع كأس الدوري الإنكليزي الممتاز، الذي يعتبر من الأصعب والأقوى والأجمل عالمياً، ليخطف الأضواء مجدداً، بعد عام من تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا مع الفريق نفسه.

ولم يختلف الأمر كثيراً في الألعاب الأخرى، إذ برزت نجمة التنس التونسية أنس جابر، بعدما تقدّمت في التصنيف العالمي، وهي تستعد في العام المقبل لاقتحام نادي اللاعبات المصنفات ضمن العشرين الأوليات على مستوى العالم.

تستعرض «القبس» في التقرير الآتي أبرز ما حققه العرب في عام 2020:

«زعامة» صلاح

بات في حكم المؤكد أن ما يحققه النجم المصري محمد صلاح في الملاعب الإنكليزية والأوروبية ليس عادياً، فهو أثبت للجميع قدراته وإمكاناته التي عرف كيف يوظّفها المدير الفني لليفربول الألماني يورغن كلوب.

حصد «الفرعون» لقب الدوري الإنكليزي لموسم 2019-2020، حيث سجّل خلال هذا الموسم 19 هدفاً، كما تمكن من الفوز بجائزة أفضل لاعب في إنكلترا عبر أصوات الجماهير، والتي تمنحها صحيفة «ميرور» البريطانية.

ويتصدّر «الريدز» ترتيب الدوري الإنكليزي هذا الموسم، حيث يعتلي صلاح صدارة الهدافين برصيد 13 هدفاً، كما بلغ الفريق دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لمواجهة لايبزيغ الألماني.

سيطرة عربية في أفريقيا

شهدت نسخة دوري أبطال أفريقيا الأخيرة، وصول 4 أندية عربية إلى الدور نصف النهائي، وهي الأهلي المصري (البطل)، الزمالك المصري (الوصيف)، الرجاء والوداد من المغرب.

وخاض الأهلي والزمالك المباراة النهائية التاريخية، في مواجهة أقيمت من دون جمهور، لكنها جذبت الأنظار في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي.

أنس التاريخية

دخلت التونسية أنس جابر التاريخ، بعدما باتت أول لاعبة عربية تبلغ ثمن نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان غاروس)، وذلك بعد تغلبها على البيلاروسية أرينا سابالينكا بمجموعتين لواحدة.

ووصلت ممثلة العرب إلى الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة مطلع 2020، لكن مشوارها انتهى على يد الأميركية صوفيا كينن، التي أحرزت اللقب لاحقاً.

ميار.. اسم من ذهب

دخلت اللاعبة المصرية ميار شريف التاريخ من أوسع أبوابه، بعدما فازت بلقب دورة تشارلستون الأميركية المفتوحة في التنس.

كتبت ميار (24 عاماً) اسمها بأحرف من ذهب، عقب انتصارها في 9 مباريات متتالية، لتصبح أول لاعبة مصرية تحقق هذا اللقب، وتسير بثبات نحو طرق أبواب النجومية في عالم الكرة الصفراء.

ووصلت ممثلة العرب إلى نهائي بطولة «غران كناريا» للتنس في إسبانيا، لكن الحظ لم يقف إلى جانبها، لتحرز الوصافة.

«بيغ رامي»

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والعالم العربي والأجنبي، بعدما حقق المصري رامي السبيعي، الشهير بـ«بيغ رامي»، حلمه بإحراز لقب بطولة «مستر أولمبيا» العالمية لكمال الأجسام، والتي تعتبر من البطولات الأقوى والأهم في فئة الوزن المفتوح.

يعدّ السبيعي ثاني عربي يحقق إنجاز الفوز بهذه البطولة، بعد اللبناني سمير بنوت، الذي حصدها عام 1983.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking