روسيا تعزّز وجودها العسكري في سوريا

جان ماري توما-

أعلنت روسيا في وقت متأخّر يوم الأحد، أنها أرسلت المزيد من الشرطة العسكرية إلى منطقة في شمال سوريا، اشتبك فيها مقاتلون مدعومون من تركيا مع القوات الكرديّة، بالقرب من طريق سريع استراتيجي تحرسه القوات الروسيّة والتركيّة.

ويأتي هذا الانتشار قبيل محادثات في روسيا يوم الثلاثاء، بين وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو. ومن المتوقّع أن يركّز نقاشهم جزئيًّا على سوريا، حيث تدعم تركيا المقاتلين المعارضين للرئيس بشار الأسد، بينما تدعم روسيا قوات الأسد، وفق ما ورد في موقع «ديلي ستار».

اندلعت معارك بين المقاتلين المدعومين من تركيا والقوات الكردية هذا الشهر بالقرب من بلدة عين عيسى، التي تقع على الطريق السريع M4 الذي يربط بين المدن السورية الرئيسيّة.

وكانت قد سيطرت القوات التركية وحلفاؤها من المعارضة السورية على أراضٍ في المنطقة خلال هجومٍ العام الماضي، ضد وحدات حماية الشعب الكردية، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا.

قال مصدر دفاعي تركي رفيع إن أنقرة ستستغل اجتماع الثلاثاء لدعم مطالبتها بسحب وحدات حماية الشعب الكردية، التي تصنّفها كمنظمة إرهابية. وتابع المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويّته «يجب أن تغادر وحدات حماية الشعب بالتأكيد عين عيسى وهناك استعداد للقيام بكل الخطوات الممكنة لتحقيق هذه الغاية».

وتشكل وحدات حماية الشعب العمود الفقري العسكري لتحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الذي هزم في السنوات الأخيرة تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا بمساعدة القوة الجوية الأميركيّة. وتقول أنقرة إنّ وحدات حماية الشعب على مقربة من مقاتلين يتحرّكون تمرّدًا في جنوب شرق تركيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها أرسلت المزيد من أفراد الشرطة العسكرية إلى المنطقة يوم الأحد.
وتابعت الوزارة، أنّ في وقت سابق، تم التوصل خلال مفاوضات مع الجانب التركي، إلى اتفاقات بشأن نشر نقاط مراقبة روسية- سورية مشتركة، ووصلت وحدات إضافية من الشرطة العسكرية الروسية إلى منطقة عين عيسى يوم الأحد لتكثيف الجهود لفرض الاستقرار.

دعت موسكو، التي تقوم طائراتها الحربية أيضًا بدوريات في المنطقة، الجانبين بوقف القصف ومنع التصعيد. وأكّدت أنها لم ترصد قصفًا من مقاتلين مدعومين من تركيا خلال الـ24 ساعة الماضية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking