دراسة جديدة تؤكد: إذا كانت صحة الأب سيئة.. فحمل الأم لن يدوم

«نيويورك تايمز» ترجمة: د. بلقيس دنيازاد عياشي - 

توصلت دراسة جديدة إلى أن صحة الأب السيئة قبل فترة حمل المرأة بالجنين قد تزيد من خطر فقدان الحمل، حيث قام الباحثون بتحليل السجلات من قاعدة بيانات تأمين الموظفين، التي تضمنت بيانات عن 958804 حالات حمل بين عامي 2007 و2016، إلى جانب معلومات عن صحة الوالدين بمتوسط حوالي أربع سنوات قبل الحمل، والدراسة في مجال الإنجاب البشري.

المؤشرات الخمسة

قام الباحثون بتسجيل صحة الآباء بناءً على عناصر متلازمة التمثيل الغذائي؛ المتمثلة في تشخيص ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول، السمنة أو مرض السكري، بالإضافة إلى وجود أمراض مزمنة أخرى شائعة، وانتهى نحو خُمس حالات الحمل إما بحمل خارج الرحم أو إجهاض تلقائي أو ولادة ميتة.

بالمقارنة مع الرجال الذين لم يكن لديهم أي من هذه المؤشرات الخمسة لاعتلال الصحة، فإن أولئك الذين لديهم واحدة فقط معرضون لخطر متزايد بنسبة %10 لخسارة الحمل، كما يزيد الخطر بنسبة %15 عند الإصابة باثنين، أما الرجال الذين لديهم ثلاثة أو أكثر فلديهم خطر بنسبة %19.

لم يكن لسن الأم فرق كبير، إذ سيطرت الدراسة على العوامل الأخرى المتعلقة بصحة الأم والأب والسلوك.

وعليه، وجب التفكير في الأب قبل الحمل، وهو ما أكد عليه مايكل أيزنبيرغ، أستاذ مشارك في جراحة المسالك البولية في جامعة ستانفورد، قائلاً: «نحن نساهم بنصف الحمض النووي، لذا فمن المنطقي أن يؤثر ذلك في مسار الحمل، لذلك يجب التأكيد على أن الخصوبة هي مشاركة بين الطرفين».

لوحظت مخاطر مماثلة مع مؤشر تشارلسون للاعتلال المشترك والأمراض المزمنة الفردية، وكان الآباء الأقل صحة معرضين لخطر أكبر في كل نوع من فقدان الحمل، بما في ذلك ولادة جنين ميت والحمل خارج الرحم، والإجهاض التلقائي.

صحة الرجل

وقال أيزنبيرغ والمؤلفون المشاركون إن قيود الدراسة تضمنت إمكانية حدوث ارتباك غير منضبط، بالإضافة إلى سوء التصنيف بسبب أخطاء الترميز في البيانات بأثر رجعي. وكذلك، شمل التحليل فقط حالات الحمل التي يغطيها التأمين القائم على صاحب العمل، ويمكن أن يكون للعديد من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية تأثير إضافي على معدلات فقدان الحمل.

وتابع أيزنبيرغ أن هذه الدراسة يجب أن تشجع مقدمي الخدمة على إجراء محادثات مع مرضاهم حول صحة الأب قبل الحمل.

وقال: «هذا يعطي المزيد من الأدلة على أن الأب مهم، من المؤكد أنها ليست نصيحة سيئة أن تقول للرجل أن يكون بصحة جيدة، وأن يتبع نظاماً غذائياً جيداً ويمارس الرياضة. إنها جيدة لصحة الرجل، ولكنها يمكن أن تساعد أيضا في الحمل».

بدورها، قالت د. بريان نغوين، من كلية «كيك للطب» بجامعة جنوب كاليفورنيا، التي لم تشارك في هذا البحث، إن «الدراسة تشجع المساواة بين الجنسين في الرعاية الصحية الإنجابية». وأضافت: «لم نسمح لأنفسنا بالنظر إلى أن الآباء مصدر محتمل لفقدان الحمل أو لاعتلال الحمل، أعتقد أننا بدأنا الآن في الانفتاح على هذه الفكرة، ونجد المزيد».

وفي حين أن هذا البحث لا يُظهر العلاقة السببية، قالت نغوين إن «الصلة بين صحة الأب ونتائج الحمل، وإن كانت صغيرة لم تعد قابلة للإنكار».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking