روسيا لا تتوقع تغيرًا في العلاقات مع أميركا تحت حكم بايدن

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إنه لا يتوقع أن تتغير العلاقات بين موسكو وواشنطن، عندما يتولى الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه الشهر المقبل.

وأضاف بوتين خلال اجتماع مع مشرّعين ومسؤولين حكوميين: «بشأن تغيّر القيادة في الولايات المتحدة وأنّ الأمر سيكون أكثر صعوبة بالنسبة لنا، لا أعتقد ذلك، سيكون كالمعتاد».

من جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف اليوم، إن بلاده لا تتوقع شيئا جيدا من إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، مشددًا على أن موسكو ستلجأ إلى معادلة جديدة في العلاقة مع واشنطن، قائمة على الردع والحوار في ملفات محددة.

وفي حوار أجرتها معه وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء، اعتبر ريابكوف أن «كثيرين» في الولايات المتحدة بنوا مسيرتهم المهنية على «روسيافوبيا».

وأضاف أن الكرة في ملعب الولايات المتحدة لإحياء علاقات ثنائية وأن روسيا ليست لديها نية لبدء اتصالات بفريق بايدن الانتقالي.

وأكد ريابكوف أن الإدارة الأميركية بقيادة ترامب تترك «إرثًا ثقيلًا» إذ إنها فرضت عقوبات كثيرة على روسيا، خصوصا على خلفية عمليات القرصنة المعلوماتية والتدخل في الانتخابات الرئاسية في العام 2016.

وقال: «كل شيء يسير من سيئ إلى أسوأ. كان ذلك من سمات السنوات الأربع الماضية، وليس لدينا شعور بأن هذا التوجه سيتغير».

ويأتي تصريح ريابكوف بعد توتر جديد بين البلدين، حول هجوم إلكتروني هائل على الولايات المتحدة نسب إلى موسكو.

وقبل ساعات من تلك التصريحات، تعهد بايدن، في مؤتمر صحفي، بالرد على الهجوم الإلكتروني المنسوب لروسيا والذي استهدف بلاده، منتقداً الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي اتُهم بعدم القيام بأي شيء.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking