حساسية الفول السوداني قد تهدِّد الحياة

حساسية الفول السوداني هي أحد أكثر الأسباب شيوعاً لنوبات الحساسية الشديدة، وبالنسبة إلى بعض الأشخاص المصابين بها قد يؤدي تناول أقل الكميات من الفول السوداني إلى حدوث رد فعل خطير، يمكن أن يهدّد الحياة («التَّأَق»).

وأصبحت حساسية الفول السوداني متزايدة عند الأطفال، فإذا كنت تعاني أنت أو طفلك تفاعلا تحسُّسيا تجاه الفول السوداني، فمن المهم التحدث إلى طبيبك، حتى لو كان هذا التحسّس خفيفاً؛ فالخطر ما زال قائماً لحدوث رد فعل أكثر خطورة في المستقبل.

الأعراض

تَحدُث الاستجابة التحسُّسية للفول السوداني عادة بعد أكله ببضع دقائق، وقد تشمل مؤشراتٍ وأعراضاً، منها:

1 - طفح الجلد أو احمراره أو تورّمه

2 - حَكّة أو وخز في الفم والحلق أو حولهما

3 - الإسهال أو تقلّصات المعدة أو الغثيان أو القيء

4 - ضيق في الحلق

5 - ضيق النَّفَس أو الصفير

6 - سيلان الأنف

7 - الحساسية المفرطة (التَّأَق)

مؤشرات «التأق» وأعراضه

«التأق» حالة طوارئ، تتطلب العلاج باستخدام حاقن الإبينفرين الذاتي (أدرينالين)؛ (مثل إيبيبين، أوفي ــــ كيو، أو غيرهما)، علاوة على التوجه إلى قسم الطوارئ. ومن أعراضه:

- انقباض مجاري الهواء

- تورم الحلق الذي يجعل التنفُّس صعباً

- هبوط حاد في ضغط الدم (صدمة)

- سرعة النبض

- دوار أو فقدان للوعي

الأسباب

تحدث حساسية الفول السوداني عندما يحدد نظام المناعة الخاص بك عن طريق الخطأ بروتينات الفول السوداني كشيء ضار. يؤدي التلامس المباشر أو غير المباشر مع الفول السوداني إلى قيام الجهاز المناعي بإطلاق المواد الكيماوية المسببة للأعراض إلى مجرى الدم. ويمكن أن يتم التعرّض للفول السوداني بطرق مختلفة، منها:

1 - الملامسة المباشرة

عبر تناول الفول السوداني أو الأطعمة التي تحتوي عليه. وأحيانا، يمكن أن يؤدي التلامس المباشر بالبشرة إلى حدوث رد فعل تحسسي.

2 - الملامسة العابرة

وهي الوجود غير المقصود للفول السوداني في منتج ما، وعادةً ما تحدث نتيجة تعرض الطعام للفول السوداني أثناء معالجته أو تحضيره.

3 - الاستنشاق

قد يحدث تفاعل تحسسي في حالة استنشاق طحين الفول السوداني أو رذاذ طهي زيته.

عوامل الخطورة

تتضمن عوامل خطر حساسية الفول السوداني ما يلي:

- العمر

تكون حساسية الطعام أكثر شيوعا لدى الأطفال، خصوصا الأطفال حديثي المشي والرُّضع. مع تقدمك في العمر، يتطور جهازك الهضمي، وتقل احتمالية تفاعل جسمك مع الأطعمة التي تسبب الحساسية.

- حساسية سابقة

يتخلص بعض الأطفال من حساسية الفول السوداني مع تقدمهم في العمر. ومع ذلك، حتى لو بدا أنك تخلصت من حساسية الفول السوداني، فقد تتكرر الإصابة بها.

- حالات الحساسية الأخرى

إذا كنت مصابا بالفعل بحالة من الحساسية تجاه أحد الأطعمة، فقد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالحساسية تجاه طعام آخر. وبالمثل، فإن الإصابة بنوع آخر من الحساسية، مثل حُمّى القش، تزيد من خطر إصابتك بحساسية الطعام.

الوقاية

وفقا للدراسات الحديثة، هناك أدلة قوية تؤكد أن البدء بإدخال الفول السوداني في النظام الغذائي للأطفال المعرضين للخطر في عمر 4 إلى 6 أشهر قد يقلل من خطر الإصابة بحساسية الطعام بنسبة تصل إلى 80%. والأطفال المعرضون لخطر الإصابة بحساسية الفول السوداني هم أولئك الذين يعانون من الأكزيما الخفيفة إلى الشديدة أو حساسية البيض أو كليهما. قبل إدخال الفول السوداني في النظام الغذائي لطفلك، ناقش أفضل نهج مع طبيب طفلك.

العلاج

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (إف دي أي) حديثاً أول أدوية العلاج المناعي الفموي، وهو مسحوق مسبب للحساسية من الفول السوداني هو -dnfp (بالفورزيا)، لعلاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 أعوام و17 عاما، ممن يعانون حساسية مؤكدة من الفول السوداني. لا يوصى بهذا الدواء للأشخاص أصحاب حالات الربو غير الخاضعة للتحكم أو حالات صحية معينة، بما في ذلك التهاب المريء اليوزيني. وكما هو الحال أيضاً مع الحساسية من أي نوع من الأغذية، ينطوي العلاج على اتخاذ خطوات لتجنُّب الأطعمة التي تسبب التفاعل التحسسي، ومعرفة كيفية اكتشاف التفاعل عند حدوثه والاستعداد للاستجابة له بسرعة، بما في ذلك توافر الإبينيفرين في متناول اليد.

علاجات منزلية

من العوامل الرئيسة للحد من التفاعلات التحسُّسية معرفة كيفية تجنّب الأطعمة التي تتسبب في أعراضك. اتبع هذه الخطوات:

- لا تفترض مطلقا أن الطعام لا يحتوي على الفول السوداني، فالفول السوداني يمكن أن يكون في الأطعمة التي لا يكون لديك فكرة عنه بها. اقرأ الملصقات التي على الأطعمة المصنعة دائما لتتأكد من أنها لا تحتوي على الفول السوداني أو أي من منتجاته. كما يجب أن يكون موضحاً بالأطعمة المصنعة ما إذا كانت تحتوي على أي فول سوداني وما إذا كانت مصنعة في مصانع تستخدم الفول السوداني أيضاً.

- حتى لو كنت تعتقد أنك تعرف ما في الطعام، فتحقق من الملصق الموضوع عليه. فالمكونات عرضة للتغيير.

- لا تتجاهل الملصق الذي يبين أن الطعام مصنوع في مصنع يستخدم الفول السوداني. وينبغي لمعظم المصابين بحساسية الفول السوداني تجنّب جميع المنتجات التي قد تحتوي ولو قدراً ضئيلاً من الفول السوداني.

تجنّب هذه الأطعمة

الفول السوداني من المكونات المستخدمة في الكثير من الأطعمة؛ لذا، فتجنُّب تلك الأطعمة المحتوية عليه تحدٍّ. وتحتوي الأطعمة التالي ذكرها على الفول السوداني في الغالب:

- المكسرات المطحونة أو المُشكَّلة

- المخبوزات، مثل الكعك والمعجنات

- الآيس كريم والحلويات المثلجة

- قطع حلوى الطاقة

- حبوب الإفطار

- الخبز المصنوع من الحبوب

- النوغا

- توابل السلطة

- حلوى الشوكولاتة، زبد المكسرات (مثل زبد اللوز) وبذور زهرة عباد الشمس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking