مرضى كورونا في تركيا.. يموتون حرقًا!

جان ماري توما -

أعلنت وسائل إعلام حكوميّة تركيّة أن حريقًا اندلع، السبت، في وحدة العناية المركّزة التي تعالج مرضى كورونا، في جنوب تركيا، بعد انفجار أسطوانة أكسجين، ممّا أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

ونشرت وكالة أنباء الأناضول، أنّ الحريق نشب في مستشفى جامعة سانكو الخاصة في غازي عنتاب. ووفقًا لببيان المستشفى، تتراوح أعمار الضحايا بين 56 و 85 عامًا. وسرعان ما تمت السيطرة على الحريق، وفق ما ورد في موقع «ديلي ستار».

في التفاصيل

19 مريضا كانوا في الوحدة عندما انفجر «جهاز أكسجين عالي الضغط» الساعة 4:45 صباحًا. وباستثناء القتلى، لم يصب أي آخرون في الحريق.
14 مريضًا يخضعون لعلاج مكثّف تم نقلهم إلى مستشفيات أخرى. والتحقيق جارٍ.

مستجدّات كورونا في تركيا
وفقًا للأرقام الحكوميّة، فإن وحدات العناية المركزة في جميع أنحاء تركيا لديها معدل إشغال سريري بنسبة 74 ٪ بسبب تفشي الفيروس، على الرغم من أن الجمعيات الطبية تقول إن الرقم أعلى وأن مستشفياتها مليئة بمرضى كورونا.

أبلغت وزارة الصحة التركيّة، مساء الجمعة، عن 26410 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي في البلاد منذ مارس إلى 1.98 مليون. يشمل الرقم حالات بدون أعراض، لم تبلّغ عنها أنقرة في الأشهر الأربعة حتى أواخر نوفمبر، مما أثار انتقادات بأن الحكومة كانت تحاول إخفاء مدى تفشي المرض في البلاد.

كما سجّلت تركيا رقمًا قياسيًا يوميًا، عند 246 حالة وفاة مرتبطة بكورونا، تم الإبلاغ عنها يوم الجمعة ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 17610.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking