مقتل خبير ألغام روسي بانفجار في ناغورني كاراباخ

قتل خبير ألغام روسي بانفجار في منطقة ناغورني كاراباخ التي كانت لأسابيع مسرحاً لمعارك دامية بين أذربيجان وأرمينيا، كما أعلنت الجمعة وزارة الدفاع الروسية.

وتعدّ هذه أول وفاة يعلن عنها رسمياً لعضو في قوة حفظ السلام الروسية التي جرى نشرها منذ نوفمبر، بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار وضع حداً لستة أسابيع من المعارك بين باكو ويريفان.

وقتل هذا الخبير الذي لم يكشف عن اسمه، الخميس، خلال عملية نزع ألغام على طريق قرب مدينة شوشا الاستراتيجية الخاضعة لسيطرة أذربيجان، كما أكدت الوزارة.

وقالت في بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية الرسمية: «انفجر جهاز متفجر»، مضيفةً أن العسكري توفي «متأثراً بجروحه» خلال نقله إلى المستشفى.

ومطلع نوفمبر، أسقطت أذربيجان عن طريق الخطأ مروحية روسية قرب حدودها مع أرمينيا، مما أدى إلى مقتل عسكريين روسيين.

وانفصل إقليم ناغورني كاراباخ، وهو منطقة ذات أغلبية أرمنية في أذربيجان، عن باكو خلال حرب في أوائل تسعينات القرن الماضي خلفت حوالى 30 ألف قتيل.

وأسفر استئناف الاشتباكات بين سبتمبر ونوفمبر عن مقتل أكثر من خمسة آلاف شخص من بينهم عشرات المدنيين.

وينتشر منذ ذلك الحين في المنطقة نحو ألفي عسكري روسي كجزء من قوة لحفظ السلام.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking