دراسة: الحوامل المصابات بـ«كورونا» يلدن أطفالاً لديهم «أجسام مضادة»

أحمد بدر -

كشفت دراسة طبية حديثة، أن الأطفال المولودين لسيدات حوامل مصابات بفيروس كورونا، يحملون أجساماً مضادة للفيروس، كما أن الأمهات لا يواجهن أعراضاً مختلفة عن المصابين العاديين.

وبحسب موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص، فقد توصلت الدراسة، التي أجريت في سنغافورة، على 16 امرأة، إلى أنه لا توجد أدلة على انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين، ما يلقي الضوء على جانب من الفيروس ما زال غير مفهوم، ولكنه يخالف ما سبق أن أعلنته منظمة الصحة العالمية بشأن تضرر الحوامل بشدة من بعض التهابات الجهاز التنفسي.

وقال الموقع، إن نتائج الدراسة تكشف أن نسبة الإصابة بفيروس كورونا وشدة هذه الإصابة بين السيدات الحوامل، تماثل الوضع العام مع الجميع، لافتاً إلى أن معظم المشاركات في الدراسة واجهن أعراضاً متوسطة للمرض، وكانت الأعراض تزيد تبعاً للسن والسمنة، وليس وفقاً للحمل.

ولفت الموقع إلى أن المشاركات في الدراسة جميعهن تعافين من الفيروس، ولكن اثنتين منهم فقدتا الأجنة، كنتيجة لشدة الأعراض، فيما وضعت 5 سيدات أطفالهن واكتشف الباحثون أن الأطفال لديهم أجسام مضادة للفيروس دون الإصابة به.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking