آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

101299

إصابة مؤكدة

590

وفيات

92341

شفاء تام

لا مفاجآت في نتائج انتخابات اتحاد الطلبة
أميرة بن طرف |
أكملت القائمة الائتلافية والاتحاد الاسلامي، اول من أمس 40 عاما في قيادة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت- فرع الجامعة على التوالي، بعد فوز متوقع حققته بسهولة، متقدمة على القوائم الثلاث الأخرى المتنافسة.
وحصدت الائتلافية في الانتخابات التي جرت اول من امس، على 8027 صوتا، بنسبة 63.87 في المئة من اجمالي المصوتين، بينما حازت المستقلة 3996 صوتا بنسبة 31.8 في المئة.
وبدت كل من القائمة الاسلامية و«الوسط الديموقراطي» بعيدتين عن المنافسة، حيث حلت «الاسلامية»" في المركز الثالث بـ310 أصوات ونسبة 2.47 في المئة، وحصلت «الوسط» على 234 صوتا بنسبة 1.86 في المئة.
وحققت «الائتلافية» تقدّما في نسبة الاصوات تجاوز 5 في المئة، لاسيما أنها حققت في العام الماضي 58.6 في المئة من اجمالي المصوتين، وجاء هذا التقدم على حساب تراجع نسبة التصويت لـ «المستقلة» التي تراجعت نسبة المصوتين لها الى 5 في المئة فقط، بينما كانت النسبة 37 في المئة في العام الماضي.

فوز سهل
وفي التفاصيل، سجّلت «الائتلافية» تقدما في كل صناديق الطلبة والطالبات بالكليات المختلفة، ما عدا صندوق كلية الحقوق الذي جاءت ارقامه لمصلحة «المستقلة» بتقدم طفيف، حيث حققت 300 صوت، مقابل 245 صوتا لـ «الائتلافية».
ويمكن بسهولة تخمين ملامح الفائز في جمعيات وروابط الطلبة بالكليات، ففي حال استمرت القوائم على حالها دون «تكتيتات» انتخابية تنقذها من الارقام المتدنية، سيكون سهلا امام «الائتلافية» ان تفوز بانتخابات بعض الكليات دون منافسة من القوائم الاخرى، لاسيما انها حققت تقدما بارزا على منافسيها في بقية الكليات خصوصا في «الشريعة» و«الاداب» والعلوم الاجتماعية والطب المساعد والعلوم والعلوم الحياتية.
في المقابل، قد تواجه «الائتلافية» بعض الصعوبات في انتخابات كليات اخرى ابرزها الحقوق، حيث بدا الفارق بانتخابات مقاعد الاتحاد بينها وبين «المستقلة» ضئيلا، حيث حصدت الاولى 714 صوتا، و«المستقلة» حازت 691 صوتا، وفي الهندسة حصلت الأولى على 1139 صوتا مقابل 1074 لـ «لمستقلة».

تكتيك للفوز
وكشفت الارقام حصول «الائتلافية» على 99 صوتا في كلية الطب، و«المستقلة» 46 صوتا و«الاسلامية» 65 صوتا و«الوسط» 10 اصوات، ويفوق مجموع اصوات القوائم الثلاث مجموع ما نالته «الائتلافية»، واستطاعت القوائم الثلاث ان تصب اصواتها لمصلحة قائمة واحدة منها في انتخابات رابطة الطب فإنها تستطيع ان تنتزعها من «الائتلافية».
ويرى مراقبون ان فوز «المستقلة» في الكليات المذكورة يعتمد على عوامل ابرزها دخول القوائم الاخرى على خط المنافسة من عدمه، حيث اذا لم تخض القائمتان «الوسط» و«الاسلامية» غمار المنافسة، ووجهت اصوات مؤيديها لمصلحة «المستقلة» فقد تستطيع الاخيرة التفوق على «الائتلافية» في انتخابات جمعيات وروابط هذه الكليات، ويمكن للطلبة غير الكويتيين التصويت ايضا في هذه الانتخابات، وبالتالي قد تتغير الارقام لمصلحة «المستقلة» اذا استثمرت هذه الاصوات.

5

تعليقات

التعليقات:

}
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking