لأول مرة في التاريخ.. نائبة لرئيس الاتحاد العربي للكاراتيه

عدنان حرب –

دخلت الدكتورة السعودية لينا الطعيمي التاريخ بعدما باتت أول امرأة تتولى منصب نائب رئيس الاتحاد العربي للكاراتيه، في خطوة جديدة تدل على الثقة بالدور النسائي في المناصب الإدارية العليا، وسط تفاؤل بما ستقدّمه على صعيد تطوير الرياضة النسائية في المستقبل.

وكشف الاتحاد العربي للعبة عن روزنامته لعام 2021 والأماكن التي ستقام فيها البطولات، إضافة إلى خطوات مهمة لتطوير الأداء في الاتحاد، ومنح كل الخدمات المتوافرة للاعبين واللاعبات في مختلف دول المنطقة العربية، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد عبر تقنية الاتصال برئاسة الدكتور إبراهيم القناص والأعضاء.

من أبرز الأحداث في عام 2021، إقامة بطولة عربية في تونس، وأخرى في الكويت لجميع الفئات للأندية والمنتخبات على مستوى الاتحاد العربي.

وأوصى الاتحاد بتشجيع كل الاتحادات على استئناف المسابقات في أقرب وقت ممكن مع الالتزام بالبروتوكول الطبي والإجراءات الاحترازية، حفاظاً على سلامة اللاعبين واللاعبات.

تميّز نسائي

يُكتب للاتحاد العربي أنه قام بخطوة مميزة، خصوصاً أن المرأة العربية لديها الكثير من الأفكار التي يمكن الإفادة منها في سبل تطوير أي رياضة، وهاهي الفرصة باتت سانحة أمام الطعيمي لإثبات جدارتها في تولي منصب نائب ثالث لرئيس الاتحاد، وذلك بناءً على تعميم الاتحاد الدولي للكاراتيه باختيار عنصر نسائي في كل الاتحادات المحلية والقارية والإقليمية والدولية.

وتعد لينا قيمة إضافية في عائلة الاتحاد العربي، نظراً للسلاح العلمي الذي تتميز به، والمتمثل بأنها أستاذة مساعدة في كلية علوم الحاسب الآلي والمعلومات في جامعة الملك سعود ووكيلة وزارة التعليم للابتعاث في السعودية، كما أنها حاصلة على الدكتوراه في علوم الحاسوب من جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية.

وستترأس الطعيمي لجنة للإشراف على الأنشطة والفاعليات والبطولات النسائية للكاراتيه على الصعيد العربي، على أن تختار أعضاء اللجنة بنفسها، إضافة إلى رئاسة، بالتعاون مع الأمين العام للاتحاد حميد شامس، فريق عمل لإدارة مشروع الموقع الرسمي للاتحاد ومواقع التواصل الاجتماعي والبرنامج الشامل للتحول الرقمي في كل الممارسات.

وتكريم دولي

من جهة ثانية، كرّم الاتحاد الدولي للكاراتيه قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، تقديراً لجهودها المبذولة ودعمها الدائم لكل ما يخدم مستقبل الرياضة النسائية ويسهم في بناء جيل يسطر إنجازاته التي تخدم الوطن.

ولعبت المؤسسة دوراً مهماً في تطوير المجال الرياضي النسائي في الإمارات، وهي تعمل على تشجيع المرأة الإماراتية والعربية للمشاركة في منافسات مهمة من أجل تحقيق الأهداف الأساسية، وعلى رأسها إنجاح الدور الرياضي للمرأة، وتعزيز حضورها المجتمعي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking