محمد الصقر مستقبلاً السفير الإيطالي لدى البلاد

محمد الصقر مستقبلاً السفير الإيطالي لدى البلاد

استقبل رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت محمد جاسم الصقر، أمس في مبنى الغرفة، سفير جمهورية إيطاليا لدى الكويت كارلو بالدوتشي. وناقش اللقاء سبل توثيق عرى التعاون الاقتصادي المشترك.

أعرب الصقر عن حرص الغرفة على تعميق العلاقات الاقتصادية، وفتح آفاق جديدة للتعاون في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة من خلال تضافر جهود جميع الجهات المعنية، سواءً على صعيد القطاع العام أو الخاص، مؤكداً الأهمية الاقتصادية التي تمثلها إيطاليا بالنسبة إلى الكويت، باعتبارها أحد أكبر الشركاء التجاريين، وتطلع مجتمع الأعمال الكويتي إلى مزيد من التعاون لزيادة حجم التبادل التجاري وإقامة المشاريع الاستثمارية بين البلدين.

من جانبه، أوضح السفير الإيطالي أن العلاقات المشتركة بين البلدين الصديقين قد شهدت تطورات ملحوظة في الآونة الأخيرة، خاصة بعد عقد اجتماع الحوار الاستراتيجي الكويتي الإيطالي الأول في شهر نوفمبر الماضي، والذي عبر من خلاله الجانبان عن ارتياحهما لنتائج هذا الاجتماع الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات المشتركة في كل القطاعات الحيوية، كما تطرق إلى مقترح إقامة ملتقى اقتصادي بقيادة ممثلي القطاع الخاص من كلا البلدين، يتم من خلاله عرض فرص الاستثمار والتجارة، ويحث على عمل شراكات استراتيجية، وكذلك يعرّف باللوائح والنظم القانونية والحوافز المقدمة لاستقطاب رؤوس الأموال المباشرة.

في نهاية اللقاء، تقدم السفير بالشكر والامتنان لغرفة التجارة على حفاوة الاستقبال وما تقدمه من خدمات لقطاع الأعمال، والدور الذي تلعبه في تحقيق الأهداف المشتركة بين الكويت وإيطاليا.

من جهة أخرى، شاركت غرفة تجارة وصناعة الكويت في الاجتماع 48 للجنة القيادات التنفيذية لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي أمس، عبر الاتصال المرئي، حيث ترأس وفد الغرفة مدير عام الغرفة رباح عبدالرحمن الرباح، بمشاركة كل من: حمد جراح العمر نائب المدير العام، عماد عبدالله الزيد مساعد المدير العام للشؤون التجارية، وفهد محمد الصغير مدير إدارة العلاقات التجارية.


رباح الرباح

واستكمالاً للاجتماع الخاص بالشأن الداخلي للأمانة العامة لاتحاد غرف دول المجلس، تمت مناقشة إعادة هيكلة الأمانة العامة للاتحاد والتي تضمنت بعض التعديلات في كلا النظامين الأساسي والمالي للأمانة العامة للاتحاد. وبعد ذلك تناول الاجتماع العديد من الموضوعات المهمة ذات الصلة بالقطاع الخاص الخليجي، أهمها متابعة تنفيذ قرارات الاجتماع السابق للجنة والمنعقد بتاريخ 19 اكتوبر الماضي، بالإضافة إلى الاطلاع على مشروع برنامج عمل الأمانة العامة للاتحاد لعام 2021، والذي تضمن العديد من الفعاليات ذات المردود الإيجابي على دول مجلس التعاون، حيث ستشارك الأمانة العامة للاتحاد في تنظيم بعض الفعاليات بالتعاون مع عدد من الهيئات الخليجية والعربية والدولية، وجرى خلال الاجتماع مناقشة الموازنة التقديرية لعام 2021، والاطلاع على جدول أعمال الاجتماع القادم رقم 54 لمجلس اتحاد الغرف الخليجية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking