هل تفشل مواجهة ميسي ورونالدو مجدداً؟

عدنان حرب –

ضمن فريق برشلونة الإسباني التأهل إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، بعدما حقق العلامة الكاملة في صدارة المجموعة السابعة، متفوقاً (حتى الآن) على يوفنتوس الإيطالي، صاحب المركز الثاني، قبل المواجهة المرتقبة بينهما مساء الثلاثاء 8 ديسمبر الجاري في ملعب كامب نو، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

ويحتل الفريق الكاتالوني بقيادة المدير الفني الهولندي رونالد كومان الصدارة برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات، فيما يحتل رجال المدير الفني أندريا بيرلو المركز الثاني بـ12 نقطة من 4 انتصارات وخسارة أمام برشلونة في لقاء الذهاب بهدفين نظيفين.

ويبحث فريق «السيدة العجوز» عن الصدارة، في حال فاز على ملعب منافسه بثلاثة أهداف أو أكثر، أو بأي فوز بفارق هدفين عدا عن (2-0)، ولكن ما يهم عشاق كرة القدم هو مشاهدة المواجهة الخاصة بين النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو لأول مرة منذ رحيل الأخير عن ريال مدريد في عام 2018.

قرارات كومان

يبدو أن كومان في طريقه لاتخاذ بعض القرارات أبرزها إجراء العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية، وذلك عقب الخسارة الأخيرة أمام قادش (1-2) في الدوري الإسباني.

وقد يضع المدرب الهولندي الحارس مارك أندريه تير شتيغن على مقاعد البدلاء والدفع بالحارس الثاني نيتو، فيما سيشارك الظهير الأيمن سيرجينو ديست نظراً لعدم وجود أي بديل له في هذا المركز، بحسب ما ذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية.

وفي مركز الظهير الأيسر، قد يشارك اللاعب جونيور فيربو بدلاً من جوردي ألبا، إلى جانب الدفع بصامويل أومتيتي أو أراخو في قلب الدفاع.

في وسط الملعب، من المتوقع أن يدفع كومان بميراليم بيانيتش وكارليس ألينيا، إضافة إلى منح فرينكي دي يونغ الراحة، لكن هذا الأمر غير مؤكد نظراً للدور المزدوج الذي يقوم به كلاعب وسط وقلب دفاع.

ومع غياب عثمان ديمبيلي، سيحصل بيدري على فرصة جديدة للعب، في الوقت الذي تدور الشكوك حول ما إذا كان فيليبي كوتينيو سيشارك، وسيبقى أنطوان غريزمان على مقاعد البدلاء.

ميسي ورونالدو وجهاً لوجه

واعتبرت الصحيفة أن كومان لن يحرم الجماهير من مشاهدة المواجهة المرتقبة بين ميسي ورونالدو مجدداً على أرض الملعب، لأول مرة منذ انتقال البرتغالي إلى عملاق إيطاليا.

ويُعدّ ميسي ورونالدو أفضل لاعبين في جيلهما من دون منازع، مع فوزهما سوياً بـ11 كرة ذهبية بين عامي 2008 و2019، عدا عن كونهما صاحبي المركزين الأولين في لائحة هدافي المسابقة القارية عبر التاريخ.

وغاب كريستيانو عن لقاء الذهاب في تورينو، بعد إصابته بفيروس كورونا، ليخطف ميسي الأضواء وحيداً ويسجّل هدفاً من ركلة جزاء.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking