دراسة تبحث طرقاً جديدة لعلاج السكري

أظهرت دراسة جديدة أن الأهداب الأولية، وهي نتوءات تشبه الشعر على الخلايا البطانية داخل الأوعية الدموية، تلعب دورًا مهمًا في إمداد الدم وتوصيل الجلوكوز إلى خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس، قد تكون ذات صلة بعلاجات السكري، حيث إن تكوين الأوعية الدموية الوظيفية مهم لنجاح العلاج.

ووفقاً لما نشره موقع ميديكال إكسبريس، فعندما ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم، تطلق خلايا بيتا في جزر البنكرياس الأنسولين في مجرى الدم، ويحفز الأنسولين امتصاص الجلوكوز في مجموعة متنوعة من الأنسجة، بما في ذلك الدهون والعضلات.

ويجب أن يعبر الجلوكوز والعناصر الغذائية الأخرى حاجز الأوعية الدموية للوصول إلى خلايا بيتا داخل جزر البنكرياس، وبالمثل، يجب أن يعبر الأنسولين الذي تم إطلاقه حديثًا الأوعية الدموية في مجرى الدم للوصول إلى الأنسجة المستهدفة.

ويمكن العثور على الخلايا البطانية داخل الأوعية الدموية، حيث تشكل الأوعية في جزر البنكرياس شبكة كثيفة بها العديد من المسام الصغيرة في غشاء الخلية البطانية، مما يسهل تبادل الجزيئات عبر جدار الوعاء الدموي.

وقام الباحثون بالتحقيق في كيفية تأثر تكوين الأوعية الدموية لجزيرة البنكرياس ووظيفتها بالأهداب الأولية، والبنى الصغيرة الشبيهة بالشعر الموجودة في خلايا بيتا والخلايا البطانية.

وقد أظهرت أبحاث سابقة أن إفراز الأنسولين يتم تعديله بواسطة أهداب على خلايا بيتا، أما في الدراسة الجديدة، فحص الباحثون نموذجًا لفأر مصاب بمتلازمة بارديت بيدل، وهو مرض ناجم عن ضعف الأهداب، وأثبتوا أنه عندما تكون الأهداب البطانية معطلة، فإن إمداد الدم إلى جزر البنكرياس يكون أقل كفاءة.

وأوضحت أن الأهداب الأولية، خاصة تلك الموجودة على الخلايا البطانية، تنظم تكوين الأوعية الدموية في جزيرة البنكرياس ووظيفة الحاجز الوعائي.

يعد تكوين الأوعية الدموية الوظيفية عاملاً مهمًا في علاجات الزرع، يمكن أن يساهم العلاج باستبدال خلايا بيتا، في الشفاء من مرض السكري النوع الأول، وتعمل هذه الدراسة على تحسين فهم كيفية قيام الأهداب الأولية بتسهيل تكوين الأوعية الدموية بكفاءة، ومن المحتمل أن تقدم طرقًا علاجية جديدة لتمكين زرع جزيرة البنكرياس الفعال في مرض السكري، وربما زرع أعضاء أخرى أيضًا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking