دراسة تكشف ارتباط «الزهايمر» بالبطاقات الائتمانية والقروض

أحمد بدر -

كشفت دراسة طبية حديثة، أن هناك عدة أشياء، في حالة نسيانها بشكل متكرر، فهي تدل على أن الشخص على أعتاب الإصابة بمرض الزهايمر.

وقالت مجلة «ميديكال إكسبريس» إن الدراسة، التي نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأميركية «جاما»، كشفت أنه في حالة نسيان دفع الفواتير أو سداد المديونيات المتعلقة بالبطاقة الائتمانية أو أقساط القروض، بشكل متكرر، فإن هذه علامة مبكرة على احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

وتوصلت الدراسة، إلى أن أنماط عدم تسديد مدفوعات بطاقات الائتمان والقروض، يمكن أن تشير إلى الخرف والزهايمر، اللذان يتصلان بأحداث مالية عكسية، تبدأ قبل سنوات من التشخيص السريري.

وبحسب المجلة، درس معدو الدراسة بيانات الائتمان وتاريخ السداد لنحو 81 ألف مريض في برنامج «ميدي كير»، على مدار 20 عاماً، ووجدوا أن المصابين بمرض الزهايمر والخرف كانوا أكثر عرضة للتخلف عن الدفع في وقت مبكر، قبل تشخيصهم رسمياً بالمرض قبل نحو 6 سنوات.

وقال الباحثون، إن فقدان سداد المدفوعات لم يكن مرتبطا بأي حالة طبية أخرى، وهو حالة فريدة بالنسبة للخرف، حيث أشارت لورين هيرش نيكولاس، الباحثة في مرض الزهايمر، إلى أن الخرف كان الحالة الطبية الوحيدة التي لوحظت فيها أعراضا مالية متسقة، وخاصة الفترة الطويلة من تدهور النتائج قبل التشخيص السريري.

ولفتت إلى أن عدم سداد المديونيات، أدى إلى وضع أصحاب البطاقات في درجات ائتمانية عالية المخاطر، وهو ما واجهه العديد من المرضى قبل فترة تصل بين عامين و 6 أعوام، قبل تشخيصهم بالمرض.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking