خالد الصالح

خالد الصالح

دعا الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان د. خالد الصالح إلى الاهتمام بتحقيق التواصل بين مرضى السرطان المتعافين ونظرائهم ممن لم يتشافوا بعد، خصوصا أن «الدراسات أثبتت أن المريض يحب أن يستمع لتجربة مريض مثله أكثر من استماعه للطبيب».

دعوة الصالح جاءت على خلفية المؤتمر الخليجي المشترك الرابع للسرطان الذي عقد افتراضياً على مدى يومي 28 و29 من الشهر المنصرم بالتعاون مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان بالرياض تحت عنوان «رعاية مرضى السرطان أثناء الأزمات وما بعدها» وشارك فيه خبراء من دول الخليج والعالم.

وخلال استعراضه توصيات المؤتمرات السابقة وأهميتها، نبه إلى ضرورة أن يكون لكل دولة مجاميع علاجية تتضمن مرضى متعافين مدربين على مهارات التخاطب، تكون مسؤوليتهم التواصل مع المرضى الجدد، بحيث تتم السيطرة على الظواهر التي يمر بها المصاب في أول تشخيصه المتمثلة بالإنكار والغضب والحزن، ما يدفع نحو تحسين حالته النفسية والرضا بتلقي العلاج وزيادة الأمل بالشفاء.

وناقش المؤتمر مدى التأهب لمواجهة أزمات الرعاية الصحية وخبرات دول مجلس التعاون في رعاية مرضى السرطان أثناء الجائحة والأبحاث السرطانية أثناء الأزمات ودورها المهم، بالإضافة لدور الذكاء الاصطناعي والمبتكر في مكافحة السرطان بأوقات الكوارث.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking