فاوتشي: افتحوا المدارس.. فالطلاب ليسوا سبب تفشي «كورونا»

أحمد بدر -

طالب الخبير الأميركي الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، بضرورة إغلاق أماكن التجمعات، كوسيلة للمساعدة محلياً على الحد من انتشار فيروس كورونا، ما يسمح للأطفال بالعودة بأمان إلى فصولهم الدراسية.

ونقل موقع «بيزنس إنسايدر»، عن فاوتشي، تأكيده أن المدارس ليست سبباً في انتقال عدوى كورونا، حيث قدم تقييمًا صريحًا لكيفية تعامل السلطات مع الجائحة خلال هذه المرحلة الحرجة، قائلاً: «أغلقوا أماكن التجمعات وأبقوا المدارس مفتوحة».

وأوضح فاوتشي أنه لا يوجد مقاس واحد يناسب الجميع، ولكن يجب أن يكون الموقف الافتراضي هو المحاولة قدر الإمكان في حدود المعقول، لإبقاء الأطفال في المدارس، أو إعادتهم إليها، مؤكداً أن المدارس لم تكن إلى حد كبير السبب في انتشار الفيروس في المجتمع، بل من لا يضعون الكمامات هم الجاني الرئيسي.

وأعلن عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو، أن المدارس العامة في نيويورك ستعيد فتح الفصول الدراسية في 7 ديسمبر لبرامج ما قبل الروضة، والطلاب من رياض الأطفال حتى الصف الخامس، ولكنه لم يعلن موعد عودة طلاب المدارس الإعدادية والثانوية بعد.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking