دراسة: التمرينات القصيرة تحمي مرضى «السكري»

أحمد بدر -

أظهرت دراسة جديدة أن جلسات التمرين المتكررة والقصيرة، قد تكون أفضل للأوعية الدموية لمرضى السكري من التدريبات الأطول، حيث إن ذلك يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ووفق موقع ميديكال إكسبريس، فقد لاحظ مؤلفو الدراسة أن المصابين بداء السكري من النوع الثاني، معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بأمراض القلب وانخفاض وظائف الأوعية الدموية، وغالباً ما يستخدم قياس وظائف الأوعية الدموية، لتحديد مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وقالت أبحاث أخرى: إن قضاء وقت أقل في الجلوس وممارسة المزيد من التمارين يقللان من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى جميع الأشخاص، وليس فقط مرضى السكري. ولكن، مع التقدم السريع في التقنيات في أماكن العمل والنقل والترفيه المنزلي، توجد فرص أقل للنشاط العرضي، ما يخلق العديد من سياقات الحياة اليومية التي تساعد على الجلوس لفترات طويلة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking