ترامب

ترامب

 كشف مسؤولون أميركيون مقربون من الرئيس دونالد ترامب أن الأخير يفكر في استغلال حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، 20 يناير المقبل، لإعلان بدء حملته الانتخابية للمنافسة على الرئاسة من جديد في سباق 2024. ونقلت صحيفة «ديلي بيست» عن هؤلاء المسؤولين «المطلعين على المحادثات» قولهم إن ترامب كان يناقش تفاصيل إطلاق الحملة مع مستشارين ومقربين منه، وطرح فكرة إطلاق الحدث خلال أسبوع التنصيب، وربما في يوم التنصيب، إذا فشلت جهوده لقلب نتائج انتخابات 2020 لمصلحته.

وما زال ترامب يتحدث عن تزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت في 3 نوفمبر الجاري، رغم إعلانه بدء المرحلة الانتقالية لتسليم السلطة إلى الإدارة الجديدة.

وفي انتكاسة جديدة له، رفضت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا شكوى جديدة تقدّمت بها حملته ندّدت بحصول مخالفات خلال الانتخابات الرئاسية، لتُبدّد المحكمة بالتالي احتمال حدوث تغيير في النتائج.

الشكوى التي تقدّم بها الجمهوريّون كانت تُطالب إمّا بإبطال التصويت عبر البريد، وإمّا بإلغاء التصويت بكامله، من أجل أن يُترَك لمشرّعي الولاية قرار اختيار الفائز، بعدما أظهرت النتائج فوز بايدن في بنسلفانيا بفارق 81 ألف صوت.

ترامب واجه انتكاسة جديدة في قرار المحكمة، التي رفضت هذين الطلبين، ووصفت الطلب الثاني بأنّه «مفاجئ»، معتبرة أنّه يهدف إلى «حرمان 6.9 ملايين شخص من الذين صوّتوا في ولاية بنسلفانيا مِن أصواتهم» التي أدلوا بها.

من جانبهم، قال القضاة في حكمهم إنَّ الطعن في هذا القانون جاء متأخّراً، بعد مرور أكثر من عام على تبنّيه، وفي الوقت الذي «أصبحت فيه نتيجة الانتخابات واضحة على ما يبدو».

وكانت ولاية بنسلفانيا قد صادقت على فوز بايدن، في 24 نوفمبر 2020، لكنّ هذه الشكوى الجديدة سعت أيضاً إلى الطعن في هذا القرار.

وكشف موقع «نيويورك بوست» أن ترامب أنفق 3 ملايين دولار لإعادة فرز الأصوات في مقاطعتين من ولاية ويسكونسن، لكن النتيجة كانت صادمة. وأوضح الموقع أن النتيجة النهائية كانت إضافة 132 صوتاً إلى منافسه الديموقراطي.

من جهة أخرى، رفع مانح أميركي، قدَّم 2.5 مليون دولار لمجموعة وعدت بمساعدة ترامب على إبطال نتائج الانتخابات، دعوى قضائية لاستعادة أمواله، بعد أن فشلت كل المحاولات القانونية التي قامت بها حملة ترامب، وأُسقطت كل دعاوى التزوير.

صحيفة «يو إس توداي» كشفت نقلاً عن بيانات لجنة التحقيقات الفدرالية أن فريد إيشلمان من ولاية كارولينا الشمالية قد تبرع بمئات الآلاف من الدولارات للجمهوريين في 2020، فيما تنص دعواه القضائية التي رُفِعَت الأربعاء على أنه تبرع لمنظمة True the Vote بمبلغ مليوني دولار في 5 نوفمبر ثم نصف مليون دولار في 13 نوفمبر لتخصيصها لاستراتيجية «التحقق من سلامة الأصوات»، التي سعت فيها المنظمة الداعمة لترامب إلى إثبات حدوث تزوير في الانتخابات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking