إيران تحذر أميركا وإسرائيل من «أي إجراءات متهورة» قبل رحيل ترامب

حذرت إيران، من «أي إجراءات متهورة» من الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل خاصة خلال الفترة المتبقية في رئاسة ترامب، في رسالة وجهتها الخارجية الإيرانية لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ولمجلس الأمن الدولي.

وقالت رسالة الخارجية الإيرانية، إن هناك «مؤشرات خطيرة عن مسؤولية إسرائيلية» في اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده.

وأشارت الرسالة إلى أن إيران «تحتفظ بحقوقها في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وتأمين مصالحه».

وقالت إن طهران تتوقع من الأمين العام ومجلس الأمن التنديد بقوة بعملية الاغتيال و«اتخاذ الإجراءات الضرورية ضد الضالعين فيها».

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، الخميس، مقتل محسن فخري زادة أحد علماء البلاد النوويين البارزين في منطقة قرب طهران.

ويوم الخميس الماضي، قُتل محسن فخري زادة أحد علماء إيران في المجال النووي والصاروخي في منطقة دماوند بمحافظة طهران.

ونقلت قناة إيران إنترناشيونال عن وكالة «رجاء نيوز» للأنباء، على لسان مصادر أن اغتيال زادة تم بمواجهة بين مسلحين مجهولين وحرسه.

وكشفت أن العالم القتيل قيادياً في الحرس الثوري الإيراني، ورئيس "منظمة أبحاث الدفاع الجديدة"، موضحة أن زادة مدرج في قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو كان ذكر في حديث له قبل فترة العالم الإيراني القتيل بالاسم، وذلك بعدما اتهمت إسرائيل زادة بقيادة برنامج طهران النووي العسكري.

وكان خبراء نوويون غربيون، قد أشاروا قبل فترة، إلى أن زادة، هو الرجل العسكري الغامض الذي يدير الأنشطة النووية الإيرانية، كاشفين أنه كان يعيش على الأرجح في ظل إجراءات أمنية مشددة وفي سرية لحمايته وإبقائه بعيدا عن متناول مفتشي الأمم المتحدة.

كما حدد تقرير للرقابة النووية التابعة للأمم المتحدة هذا الأسبوع محسن فخري زادة على أنه شخصية رئيسية في العمل الإيراني المشتبه به لتطوير التكنولوجيا والمهارات اللازمة لصنع القنابل الذرية؟

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking