400 ألف بحار عالقون على السفن التجارية بسبب «كورونا»

خالد الحماد -

كشفت وكالة بلومبيرغ أن هناك ما يقرب من 400 ألف بحار عالقون على متن السفن التجارية في جميع أنحاء العالم بسبب جائحة فيروس كورونا.

كتب قادة العديد من هيئات الشحن الرئيسية رسالة مفتوحة إلى جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون يطلبون منه التوسط نيابة عن أولئك الذين تقطعت بهم السبل في البحر، مضيفين أن بيزوس بصفته الرئيس التنفيذي لواحدة من أكبر بائعي التجزئة في العالم، والتي تعتمد على الشحن العالمي لنقل منتجاتها، يجب أن يضغط على إدارة بايدن القادمة للاعتراف بهؤلاء البحارة على أنهم «عمال رئيسيون»، والسماح لهم بالنزول، وهو ما لم يتمكنوا من القيام به بسبب الوباء.

وقال إسبن بولسون، رئيس مجلس إدارة الغرفة الدولية للشحن، وهي مجموعة تجارية تمثل مالكي السفن، في بيان صحفي: «كان عام 2020 أحد أكثر الأعوام تحديًا للعالم في الآونة الأخيرة، لكننا رأينا شركات مثل أمازون تزيد أرباحها بفضل تصرفات البحارة الذين حافظوا على تدفق التجارة».

وأضاف بولسون: «نحتاج الآن إلى قادة مثل جيف بيزوس لرفع أصواتهم دعماً للعديد من البحارة الذين، على الرغم من أنهم محاصرون في الواقع بسبب أزمة تغيير الطاقم، فقد واصلوا أداء واجباتهم».

كما حث بولسون على تغيير تصنيف البحارة لضمان قدرتهم على تلقي لقاح الفيروس التاجي في أسرع وقت ممكن، وتنفيذ برنامج محدد لتطعيمهم، وقال: «من الأهمية بمكان أن يتم الاعتراف بالبحارة على نطاق واسع كعاملين رئيسيين وإعطائهم الأولوية للتطعيم، هذا مطلوب بشكل عاجل لإنهاء الكابوس الذي عانى منه مئات الآلاف من البحارة خلال العام الماضي».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking