نتنياهو في 2018 عن العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة: تذكروا هذا الاسم

على خلفية تقارير عن اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران، ذكّرت وسائل إعلام إسرائيلية بما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن هذا الشخص قبل عامين.

وفي كلمة مسجلة أعلن فيها نتنياهو عام 2018 عن استيلاء الاستخبارات الإسرائيلية على حزمة واسعة من الوثائق المتعلقة بمساعي طهران لتطوير ترسانة نووية، وصف فخري زاده بأنه يقود برنامج طهران النووي العسكري.

وأفادت صحيفة «يديعوت أحرنوت» بأن نتنياهو وصف آنذاك، زادة بأنه رجل الظل الذي ترأس مشروع عماد الإيراني، الذي هدف حسب إسرائيل والغرب إلى تطوير أسلحة نووية.

وقال إن مشروع آماد توقف بعد عام 2003، لكن زاده لا يزال يلعب دورا رئيسيا في البرنامج النووي الإيراني، مضيفا "تذكروا هذا الاسم جيدا"، في إشارة إلى العالم النووي الإيراني.

وشغل فخري زادة منصب رئيس هيئة الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع الإيرانية، فيما تم إدراجه على قائمة عقوبات الأمم المتحدة.

وذكرت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن وسائل إعلام عبرية، أن فخري زاده نجا من محاولات اغتيال عدة بالسنوات الماضية.

وفي عام 2014، تطرق دبلوماسي غربي في حديث لوكالة رويترز إلى دور هذا العالم في برنامج طهران النووي، قائلا: «إذا قررت إيران عسكرة (عمليات التخصيب) فإن فخري زادة سيعرف بأبي القنبلة النووية».

وفي نفس التقرير نقلت رويترز عن مصدر إيراني رفيع المستوى تأكيده أن فخري زاده يحوز ثلاثة جوازات وينفذ كثيرا من الرحلات الخارجية، لاسيما إلى دول آسيا، بغية الحصول على "آخر معلومات من الخارج".

الى ذلك، قالت صحيفة «يديعوت أحرنوت» العبرية، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، ألمح في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي، اليوم، إلى «دور إسرائيلي في اغتيال العالم الإيراني».

ولم تقدم «يديعوت» مزيداً من التفاصيل بهذا الخصوص، غير أن صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، نقلت أن «رئيس الوزراء نتنياهو صرّح (بالمؤتمر الصحفي) بعد إعلان اغتيال العالم النووي الإيراني، قائلا: «لا أستطيع مشاركة كل ما فعلته هذا الأسبوع».

فيما نقلت قناة «كان» العبرية الرسمية، عن نتنياهو قوله خلال المؤتمر الصحفي ذاته: «أود أن أقول لكم أن هناك شيئا ما يتحرك في الشرق الأوسط، وأن أمامنا فترةٌ متوترة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking