«موديرنا» طورت لقاحها ضد كورونا.. قبل أن يسمع العالم عن الفيروس

عمرو البساطي -

ذكر موقع «بيزنس إنسايدر»، أنه تم التوصل إلى لقاح فيروس كورونا المُرشح من موديرنا ليكون فعالًا بنسبة 94.5٪ في الوقاية من الفيروس، ولكن كانت عملية تطوير اللقاح سريعة بشكل غير مسبوق.

وربما يكون الأمر الأكثر أهمية هو أن شركة Moderna صممت لقاحها في غضون يومين فقط في شهر يناير، قبل أن يسمع بعض الناس حتى عن فيروس كورونا.

وكان اللقاح خلال التجارب السريرية أيضًا أكثر فاعلية بكثير مما كان متوقعًا، حيث قالت إدارة الغذاء والدواء إنها ستوافق على الأرجح على لقاح أظهر فعالية بنسبة 50 ٪ على الأقل.

وكان الدكتور أنتوني فوسي قد قال إنه يأمل في الحصول على 70 ٪. فيما وجدت شركة AstraZeneca أن لقاح فيروس كورونا المرشح فعال بنسبة 70٪ في المتوسط ، بينما ذكرت شركة Pfizer-BioNTech أن اللقاح فعال بنسبة 95٪.

وأكدت موديرنا أن نجاحها في التوصل إلى اللقاح لم يكن ذلك ممكناً لولا التكنولوجيا التي راهنت عليها موديرنا منذ تأسيسها: لقاحات الرنا التي تعتمد على مادة وراثية تخبر الخلايا بكيفية صنع البروتينات. لذا ، فإن لقاح فيروس كورونا المُرشح من شركة موديرنا يعمل عن طريق حقن قطعة صغيرة من الرنا المرسال من الفيروس التاجي التي ترمز لبروتين مرتبط الفيروس.

ويساعد هذا البروتين الفيروس على الالتصاق بالخلايا وغزوها، وهو ما تستهدفه الأجسام المضادة وتحييده.

ويحفز لقاح mRNA من شركة موديرنا الجسم على إنتاج بروتين سبايك داخليًا، وهذا بدوره يؤدي إلى استجابة مناعية.

واحتاجت شركتا Pfizer و Moderna فقط إلى التسلسل الجيني لفيروس كورونا لصنع لقاح - ولم يكن من الضروري استنبات أي فيروس حي وزراعته في المختبرات.

ولهذا السبب تمكنوا من التقدم في وقت قياسي، في المقابل، بالنسبة لمعظم منصات اللقاحات التقليدية ، يمكن أن تستغرق العملية سنوات.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking