سيرجينو ديست مسجلاً هدفاً لبرشلونة (أ.ف.ب)

سيرجينو ديست مسجلاً هدفاً لبرشلونة (أ.ف.ب)

شهدت مباراة برشلونة الأسباني ومضيفه دينامو كييف الأوكراني في المرحلة الرابعة من منافسات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا؛ تسجيل نقاط لبعض اللاعبين الذين عانوا لإثبات إمكاناتهم داخل العملاق الكتالوني، الذي ضمن تأهله إلى ثمن النهائي، بعد نهاية المباراة بفوزه برباعية نظيفة. وفيما يلي أبرز النقاط:

¶ استطاع الظهير الأيمن الأميركي سيرجينو ديست تسجيل أول أهدافه مع فريق المدرب الهولندي رونالد كومان، منذ انضمامه إليه في الميركاتو الصيفي الماضي قادماً من أياكس أمستردام الهولندي. وبهذا الهدف أصبح اللاعب الدولي ديست أصغر مدافع يسجل في تاريخ مشاركات نادي برشلونة بأمجد الكؤوس الأوروبية، إذ يبلغ من العمر 20 عاماً و21 يوماً.

¶ فك المهاجم الدنماركي مارتن برايثوايت (29 عاماً) النحس مع الفريق الكتالوني، فقد أنهى صيامه الطويل عن التهديف، وسجل أول ثنائية أوروبية له مع «البلوغرانا»، الذي انضم إليه في يناير 2020 قادماً من ليغانيس، وهو ثالث أهدافه بقميص الفريق؛ إذ سبق له التسجيل مرة وحيدة في الدوري الأسباني.

¶ نجح برايثوايت في منح ديست تمريرة حاسمة ليصبح أول لاعب دنماركي يسهم بثلاثة أهداف في مسابقة دوري أبطال أوروبا، منذ هاتريك مواطنه نيكلاس بندتنر لاعب أرسنال عام 2010.

¶ سجلت التشكيلة الأساسية للفريق الكتالوني رقماً قياسياً جديداً في تاريخ النادي، فقد باتت أصغر تشكيلة يدخل بها برشلونة مباراة في دوري الأبطال منذ عام 2011، بمعدل أعمار 24 عاماً و206 أيام.

¶ أحرز الفرنسي أنطوان غريزمان الهدف الرابع لفريقه، وهو أول هدف له خارج ملعب «كامب نو» منذ 10 أشهر في دوري أبطال أوروبا، فقد كان آخر أهدافه في مرمى ليون العام الماضي.

مكاسب «البلوغرانا»

¶ كسب برشلونة مدافعا مجتهدا اسمه أوسكار مينغويزا، الذي قدم مستوى قوياً وتصدى لأكثر من هجمة للفريق المنافس، كما أسهم في صناعة الهدف الأول بفضل تمريرته الأمامية. وفي المُجمل برهن اللاعب عن قدرات مُميزة تجعله مرشحاً فوق العادة لخلافة بيكيه الذي سيبتعد لأشهر طويلة عن الملاعب.

¶ أثبت براثويت مجدداً أنه لاعب مجتهد عندما يحصل على فرصته، وذلك بعد أن سجل ثنائية وأسهم في فوز فريقه «الكتالوني». وبهذا الأداء وجه براثويت رسالة للمدرب كومان بأنه يستحق الحصول على بعض الفرص وأنه لن يخيب أمله أبداً.

¶ أسهم الظهير الأيمن سيرجينيو ديست في صناعة فوز برشلونة بتسجيله هدفاً وتقديمه مباراة رائعة، وأثبت أنه سيكون نجم المستقبل في النادي «الكتالوني» وهو الذي سيحصل على مركز أساسي في التشكيلة لسببين: أداؤه الجميل وغياب سيرجي روبيرتو طبعاً. في المقابل شارك غريزمان لدقائق قليلة لكنه سجل هدفاً مهماً من شأنه أن يعيد الكثير من الثقة له في المباريات القادمة.

¶ جرب الفريق الرديف بعد أن قرر إراحة النجوم، وأبرزهم ليونيل ميسي وفرينكي دي يونغ، وفعلاً نجح في هذه التجربة لأن الرديف قدم مباراة أوروبية عظيمة أفضل من الفريق الأول. هذا وأشرك كومان أسماء شابة مثل ريكي بويغ، آلينيا، ماثيوس وكونراد، وهي فرصة لهم لكسب ثقة المدرب أكثر.

لابورتا يقرر الترشح للانتخابات

ذكر تقرير صحافي أن جوان لابورتا، المحامي الكتالوني الشهير والرئيس الأسبق لبرشلونة، سيعلن ترشحه لانتخابات النادي الكتالوني القادمة يوم الاثنين المقبل، وسبق لبرشلونة أن حدد يوم 24 يناير المقبل موعدا لانتخاباته الرئاسية، وحسب ما أورده الموقع الإلكتروني ليومية «ماركا» الأسبانية، نقلا عن إذاعة «آر إيه سي 1» الكتالونية، فإن لابورتا سيصبح ثامن المرشحين على رئاسة الفريق، وسيؤكد ذلك عبر إعلانٍ رسمي يوم الإثنين.

وسبق للابورتا أن تولى رئاسة برشلونة لمدة سبعة أعوام متتالية (2003 ـــ 2010)، وقد توج فريق كرة القدم خلال حقبته بأربعة ألقاب في دوري الدرجة الأولى الأسباني، لقب في كأس ملك أسبانيا، ثلاثة ألقاب في كأس السوبر الأسبانية، وبلقبين في دوري أبطال أوروبا، ولقب في كأس السوبر الأوروبية، ولقب في كأس العالم للأندية.وكان لابورتا (58 عاما) هو من اتخذ قرار ترقية جوسيب غوارديولا، ليصبح الأخير مديرا فنيا للفريق الأول مع بداية الموسم الرياضي 2008 ـــ 2009.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking