19 مليون دينار لتمديد عقود نقليات وأغذية!

هاني الحمادي -

كشف ديوان المحاسبة عن مخالفات ومآخذ شابت أعمال وزارة التربية خلال العام الدراسي الماضي 2019 – 2020؛ منها تجزئة بعض الكثير من العقود ذات طبيعة متشابهة وعدم طرحها في مناقصات عامة بقصد النأي والهروب من موافقات الجهات الرقابية.

وأفاد «الديوان»، في كتاب ــــ حصلت القبس على نسخة منه ــــ بتجزئة عقود طباعة وتوريد كتب مدرسية للعام الدراسي 2019 – 2020، بقيمة إجمالية بلغت نحو 2.3 مليون دينار، لافتاً كذلك إلى تجزئة عقود الوزارة لتوريد الأثاث، من خلال التعاقد المباشر بمبالغ، وصلت جملتها الى 700 ألف دينار تقريباً.

وشدد على ضرورة عدم تجزئة العقود المتشابهة والعرض على الجهاز المركزي للمناقصات العامة وديوان المحاسبة للحصول على موافقتها المسبقة قبل إبرام العقود، تقيّداً بالقوانين الخاصة بالجهات الرقابية.

تمديد العقود

وأشار «الديوان»، كذلك، إلى قيام وزارة التربية بتمديد التعاقد لبعض عقود الخدمات (النقليات، التغذية)، بما جملته 19.8 مليون دينار من دون طرحها في مناقصات عامة، للحصول على أفضل الأسعار والمواصفات بالمخالفة للقوانين، الأمر الذي يُعد إهداراً للمال العام وعدم التزام الوزارة ترشيد الإنفاق المطلوب، مؤكداً أهمية التزام الوزارة اللوائح والحصول على أفضل العروض والأسعار.

ولفت إلى عدم التزام الوزارة إجراء الجرد المفاجئ ربع السنوي لمخازن القرطاسية والأثاث ومخزن الأنشطة التربوية، ما يضعف الرقابة عليها بالمخالفة لتعليمات وزارة المالية، مبيناً أن الوزارة لم تقم بتوفير الاشتراطات الخاصة بالسلامة والوقاية في مخازن صبحان، سواء في عمليات تخزين الأثاث أو القرطاسية.

مخالفات وتحذيرات

وحذَّر ديوان المحاسبة من عدم التأكد من فعالية نظام الحريق لمخزن قطع غيار الكهرباء، وعدم مراعاة المساحة ومواقع مخزن القرطاسية والأثاث لطبيعة وحجم المخزون، فضلا عن عدم توافر اللوحات الإرشادية المناسبة لسلامة المخزون من الحريق ومخارج الطوارئ، وعدم توافر الصيانة الدورية والمنتظمة (الصحية، الكهربائية) لمخازن القرطاسية والأثاث.

وطلب «الديوان» ضرورة تلافي الوزارة للمخالفات المذكورة، التزاماً بتعليمات وزارة المالية المشار إليها، وحفاظاً على الموجودات المخزنية، وعلى سلامة العاملين في تلك المخازن.

وذكر الديوان أن الوزارة لم تلتزم التوجيهات والمعايير الواردة بلائحة المحفوظات؛ إذ تقضي المادة السابعة منها بأن يكون مكان الحفظ عبارة عن موقع مغلق معدّ وفق اشتراطات فنية وأمنية ومعايير معينة ومخصص لإيداع المحفوظات بنوعيها المؤقتة والدائمة، والتي تخرج عن نطاق الحاجة اليومية لمستخدميها، إلا أنه تبين من خلال الزيارات الميدانية قيام الوزارة بحفظ الاستمارات في مبنى الوزارة القديم، على الرغم من الانتقال للمبنى الجديد في السنة المالية 2018 ـــــ 2019.

5 مآخذ

 تطرَّق الديوان إلى جملة مآخذ شابت تنفيذ أعمال الحراسة للمدارس والمباني في منطقة الأحمدي التعليمية؛ هي:

1- عدم توفير أجهزة اللاسلكي والاتصال الحديثة

2- عدم توفير أجهزة الفحص على المعادن المنصوص عليها في شروط التعاقد

3- حراس بعض المدارس لم يتلزموا تعليق الهويات

4- عدم تقديم الدورات التدريبية لموظفي الأمن من ضباط وضابطات

5- عدم توفير العدد الكامل لزيّ موظفي الحراسة

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking