دواء من الخمسينيات.. يعالج سرطان البروستاتا

عمرو البساطي-

يمكن لعقار مضاد للاكتئاب من الخمسينيات أن يعالج سرطان البروستاتا ويقلل من الآثار الجانبية للعلاجات الأخرى، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأشارت نتائج تجربة حديثة إلى أن عقار فينيلزين، الذي يعالج الاكتئاب «عن طريق تغيير مستويات المواد الكيميائية في الدماغ التي تنظم الحالة المزاجية» يمكن أن يقلص الأورام لدى الرجال الذين عاد إليهم سرطان البروستاتا.

وكانت لـ«الفينيلزين» آثار جانبية أقل من العلاج الهرموني التقليدي، الذي يعالج السرطان عن طريق تقليل مستويات هرمون التستوستيرون - الهرمون الذي يغذي نمو الخلايا السرطانية.

ويؤدي إعطاء فينيلزين إلى مقاطعة الإشارات التي يرسلها التستوستيرون إلى الخلايا السرطانية، مما يدفعها إلى النمو.

وسرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال البريطانيين، مع تسجيل حوالي 48 ألف حالة جديدة سنويًا، كما يتسبب في وفاة 12 ألف شخص سنويا، كما تعد الجراحة (لإزالة غدة البروستاتا) أو العلاج الإشعاعي من العلاجات الرئيسية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking