إبراهيم الحربي في مشهد من «الكيلو 300»

إبراهيم الحربي في مشهد من «الكيلو 300»

ينتظر الفنان إبراهيم الحربي عرض فيلم «الكيلو 300» عبر احدى المنصات الرقمية خلال الفترة القليلة المقبلة، من جهة اخرى يستعد الحربي لمجموعة من المشاريع المهمة لاسيما مسلسل «بوطار» المتوقع عرضه في رمضان 2021، فضلا عن عمل درامي يجمعه والفنانة حياة الفهد يبدأ تصويره لاحقا، ومشروع سينمائي ضخم يتكتم على تفاصيله خلال الفترة الحالية، الحربي في تصريحات خاصة لـ القبس شدد على أهمية أن يتحول الفن إلى صناعة، مطالبا بالمزيد من الثقة في الكوادر الفنية الخليجية، ومشيدا بذائقة الجمهور وتمنى ان تحظى السينما في الخليج بدعم من قبل القطاعين الحكومي والخاص.

انطلقنا مع الحربي من رأيه في واقع صناعة السينما بالخليج، حيث قال «منذ فترة وانا اناشد بضرورة رعاية ودعم صناعة السينما في الخليج، اليوم اذا ما نظرنا إلى أميركا فسنجد ان الفن برمته تحول إلى صناعة مهمة ورائجة يصدرون من خلاله افكارهم واعمالهم وإبداعهم، وعندما نقول صناعة فإن ذلك يعني دخول القطاع الخاص بقوة ايضا إلى جانب المؤسسات الحكومية ومع الأسف هذا غير متوافر لنا حاليا».

واشار الى ان تجربة مثل «بس يا بحر» للمخرج خالد الصديق، حققت مردودا كبيرا، وقال «الفيلم عندما شارك به الصديق في فعاليات عدة الجميع ذهلوا بمستوى العمل، اليوم مع الأسف نعاني عدم الثقة في الكوادر الخليجية»، مناشدا شركة السينما الكويتية دعم المنتج الكويتي.

طاقات الشباب

وشدد على ان الخليج يذخر بالطاقات من المبدعين الشباب، موضحا «لدينا مبدعون شباب لديهم حضور مميز، واذا ما فتح الباب على مصراعيه فسوف تظهر العديد من الاسماء التي يكون لها مكانة كبيرة مستقبلا».

يقول الحربي عن مشروعه السينمائي «الكيلو 300»: ابتعدت لفترة عن السينما لاسيما في ظل ما تعانيه الصناعة في الخليج بشكل عام، رغم انها يفترض ان تتصدر الأولويات لطرح أي قضية، ولكن مع الأسف هناك غياب واضح لدور السينما، لذلك تحمست لـ«الكيلو 300» وهو عمل اجتماعي بسيط، اقدم من خلاله شخصية انسان يمر بمراحل عدة تلعب دورا في تغيير شخصيته، كما تترك أسرته أثرا جميلا في حياته التي تتغير 180 درجة، واترك ما تبقى من تفاصيل لمفاجأة الجمهور عن عرض الفيلم قريبا عبر المنصات الرقمية، والفيلم من تأليف بندر السعيد وإخراج ثامر العسلاوي.

المنصات الرقمية

اما عن رأيه في عرض الفيلم عبرالمنصات الرقمية فيقول انها تجربة جديدة ومختلفة في ظل ظروف مختلفة يعيشها العالم اجمع، واضاف «لذلك تلعب التكنولوجيا دورا مهما، تلك المنصات تتيح أي عمل فني لملايين المشاهدين في شتى انحاء العالم».

ويرى الحربي ان الجمهور الخليجي منفتح على كل القوالب الدرامية واشكال الفنان، وقال «الجمهور يتطلع لمتابعة كل شيء، يجب ألا نحاصره في منطقة واحدة ونقدم له لونا فنيا واحدا، كما ان الجمهور الخليجي يتمتع بذائقة كبيرة ولديه حس نقدي لذلك هناك العديد من الأعمال الخليجية التي تنافس عربيا وتحظى بمتابعة في مناطق عدة مثل السودان والجزائر واليمن، ما يعني ان الأعمال الكويتية تصل وتنافس، في الثمانينات كان تصنيف الدراما حينها المصرية والسورية والكويتية، وانا شاهد على تلك الحقبة.

تجربة ثانية

درامياً ثمن الحربي تجربته الثانية على التوالي مع المنتج بندر السعيد وقال: اقنعني السعيد لخوض تجربة ثانية بعد «الكيلو 300» رغم العروض الكثيرة التي تلقيتها اخيرا، لكني فضلت التعاون مع بندر خصوصا انه نجح في لمّ شمل مجموعة مميزة من الزملاء الذين اعتز بهم، مثل داود حسين ومحمد العجيمي، واتمنى ان نوفق في هذه التجربة.

وحول رأيه في الأعمال الكوميدية يقول الحربي «ارى ان الكوميديا شيء راق ومحترم، لذلك لابد ان يوضع الإطار الصحيح لها والتركيبة التي تعود على الجمهور بالنفع حتى لا يتحول الأمر إلى تهريج وانا ضد هذا الشيء»، مؤكدا انه يعول على من معه من نجوم. واوضح «مشروعنا الدرامي مدروس من كل الجوانب وكلي ثقة في فريق العمل».

عمل درامي

اما عن جديده الفترة المقبلة فيوضح «كان يفترض ان اشارك الفنانة حياة الفهد في عمل درامي، ولكن تأجل لما بعد رمضان لظروف انتاجية، وابحث حاليا في مشروع فيلم سينمائي ضخم من المتوقع ان يبدأ تصويره بعد شهر رمضان، الفيلم مأخوذ عن نص عالمي سوف أكشف كل تفاصيله لاحقا».

يذكر أن مسلسل «بوطار»، من المقرر عرضه خلال موسم رمضان المقبل، من تأليف وإنتاج بندر طلال السعيد ومن إخراج ثامر العسلاوي، ويوثق عودة داود حسين للكوميديا بعد غياب 7 سنوات تقريبا، ويشهد خروج الفنان إبراهيم الحربي الى مغامرة فنية مختلفة، وتصدي الفنان محمد العجيمي للأدوار التي يعشقها، ويضم المسلسل كذلك نخبة من الفنانين منهم أحمد العونان وعبدالله الخضر ومرام البلوشي والعديد من الاسماء الشابة، ويرصد العمل صراع فرقتين غنائيتين شعبيتين في قالب كوميدي من خلال حلقات متصلة منفصلة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking