تقصّي أبرز 5 مزاعم لترامب عن تزوير الانتخابات


ركز الرئيس دونالد ترامب وفريقه جهودهم على الطعن في نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية وتقدموا بعدد من المزاعم في هذا الصدد.

فريق تقصي الحقائق في «بي بي سي» نظر في مدى صدقية هذه المزاعم وهل ثمة أدلة تدعمها، ووجد التالي:

1- ارتفاع غير مبرر في عدد أصوات الديمقراطيين

كرر ترامب أن الولايات الرئيسة المتنافس عليها، التي توصف عادة بأنها أرض المعركة التي ستحسم الانتخابات، شهدت وجود عدد من المصوتين أكبر من عدد الناخبين المسجلين.

ولكن، رفض هذا الزعم - ومزاعم أخرى - في حكم صدر في 13 الجاري، حيث قرر القاضي عدم التصديق عليه.

في بعض الحالات، يعود السبب إلى أخطاء كتابية أو برمجية يتم اكتشافها وتصحيحها بعد ذلك.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بطاقات الاقتراع البريدية، التي تم استخدامها بأرقام قياسية في هذه الانتخابات، كانت لمصلحة الحزب الديمقراطي بشكل كبير، واستغرق عدها وقتاً أطول ، وجُمّعت النتائج وأصدرت على دفعات بعد يوم الانتخابات، وهو ما يمثل الارتفاع المفاجئ في الأصوات لمصلحة جو بايدن.

2 - منع الجمهوريين من مراقبة عدّ الأصوات

واجه الرئيس ترامب وفريقه القانوني مشكلة عدم تمكن مراقبي الاقتراع الجمهوريين من الدخول إلى بعض مراكز الفرز والعد في بعض المدن التي يديرها الديمقراطيون، مثل فيلادلفيا وديترويت.

ووضعت قيود على أعداد المراقبين الذين يحق لهم دخول مراكز الفرز والعد في بعض الأماكن جزئياً بسبب فيروس «كورونا»، لكن سُمح لمراقبي عملية الاقتراع من كلا الحزبين بمراقبة عمليات الفرز والعد في ديترويت وفيلادلفيا.

وفي ولاية بنسلفانيا، انتقلت القضية إلى المحكمة العليا للولاية، والتي قضت في 17 الجاري، بأن المسؤولين في فيلادلفيا لم ينتهكوا قانون الولاية.

3 - الأصوات انقلبت من ترامب إلى بايدن

كرر الفريق القانوني لترامب الادعاء الذي أدلى به الرئيس وهو أنه كانت هناك مشكلة في نظام التصويت المستخدم في بعض الولايات الحاسمة التي من المفترض أنها سمحت بتحويل ملايين الأصوات منه إلى منافسه بايدن.

لا دليل على ذلك، ولم يتم تقديم أي إثبات من قبل الفريق القانوني للرئيس.

4 - المكائن المستخدمة يملكها الديمقراطيون

قال ترامب إن «الشركة المصنعة لنظام دومينيون للانتخابات يملكها اليسار الراديكالي»، وأشار فريقه القانوني إلى أن لها صلات مع بيل وهيلاري كلينتون وسياسيين ديمقراطيين آخرين. وقالت شركة «دومينيون سيستمز» إنها شركة أميركية غير حزبية، وليس لها ارتباطات.

5 - آلاف الموتى اقترعوا

قال ترامب وأنصاره إن بطاقات اقتراع باسماء أشخاص موتى قد وضعت في صناديق الاقتراع وعلى نطاق واسع في هذه الانتخابات،

دققنا في قائمة تضم 10 آلاف شخص في ولاية ميشيغان، قيل إنهم من الموتى الذين ظهرت أصواتهم في عملية الاقتراع، وخلصنا إلى أنها مزاعم خاطئة تماما.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking